دراسة : تناول الطعام مع الأسرة يحمي المراهقين من الإدمان .



الرياض ـ لها أون لاين(وكالات):

كشفت دراسة بريطانية شملت أكثر من 1000 مراهق، أن جلوس العائلة معا وقت العشاء يفيد الأبناء في سن المراهقة بفوائد عدة أكثر مما نعتقد، وقد يقلل ذلك من خطورة تعرض المراهقين لمحاولة استعمال المخدرات أو تدخين السجائر.

وذكر تقرير إخباري نشر على موقع صحيفة "اندبندنت" أمس، أن المركز الوطني الأميركي لمكافحة الإدمان نشر تقريراً له عن اتجاهات العشاء العائلي، وكيف أن وقت تناول العائلة للطعام يمكن أن يؤثر في صحة المراهقين.

ويقول الخبراء: "إن الدراسة التي شملت أكثر من 1000 مراهق توصلت إلى أن 58٪ يتناولون الطعام مع عائلاتهم خمس مرات على الأقل كل أسبوع، وهو رقم ثابت على مر السنين.

وكشف التقرير أن المراهقين الذين يتناولون الطعام مع عائلاتهم من خمس إلى سبع مرات أسبوعياً تقل لديهم بمقدار أربع مرات احتمال تناول الكحوليات والدخان، عن المراهقين الذين يتناولون الطعام مع عائلاتهم أقل من ثلاث مرات أسبوعياً.

بالإضافة إلى الدراسة السابقة كشفت دراسة حديثة على مستوى بريطانيا: أن تناول الطعام مع العائلة يعد عنصراً مهماً في ضمان سعادة الأطفال.

وأوضح الباحثون أن الأطفال الذين شملتهم الدراسة حققوا معدلات عالية من السعادة، عندما كانوا يتناولون الطعام مع عائلاتهم ثلاث مرات على الأقل أسبوعياً.

جدير بالذكر أن الجانب الاجتماعي في الأسرة المسلمة محل اهتمام العلماء المسلمين، وهناك مواد غزيرة ما بين الدراسات والبحوث والتقارير حول أهمية التقاء الأسرة على الطعام، وأهميته في نقل القيم وترسيخها.




المصدر: موقع لها أون لاين . نشر بتاريخ 27/09/2011 م.



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات