مشعل بن ماجد يُشرِّف زفاف 1000 شاب وفتاة بجدة ذي القعدة .



سبق- جدة:

نيابةً عن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرّمة الرئيس الفخري للجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بجدة، يُشرِّف صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة، مساء الأربعاء السابع من ذي القعدة، حفل الزواج الجماعي الثالث عشر بمشاركة 1000 شاب وفتاة بمركز جدة للمنتديات والفعاليات والذي ترعاه "سبق" الكترونيا للمرة الثالثة على التوالي .

وأعرب رئيس مجلس إدارة الجمعية قاضي التمييز بمحكمة الاستئناف بمنطقة مكة المكرّمة فضيلة الشيخ عبد الله العثيم، عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرّمة؛ لرعايته هذا الحدث الذي يدخل السعادة على 1000 شاب وفتاة، والشكر موصول لصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة، لتشريفه هذا الحدث.

وأكد أن هذا ليس بمستغرب على أصحاب السمو هذه الرعاية وهذا الاهتمام بأبنائهم وبناتهم؛ فقد عوّدونا كل عامٍ على وقفاتهم الخيّرة ودعمهم المتواصل لبرامج وأنشطة الجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بجدة.
وأشار فضيلته إلى أن اهتمام وعناية ولاة الأمر بهذه المشاريع الاجتماعية والخيرية يأتيان لحرصهم على تحقيق التكافل والتكامل بين أفراد المجتمع ومؤسساته.

من جانبه، أشاد رئيس المجلس التأسيسي للجمعية فضيلة الشيخ عبد المحسن الخيال، بإسهامات صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة، ووقفاتهما الدائمة مع الجمعية وتذليلهم الكثير من الصعوبات التي تعترض خدمة شباب وفتيات هذا الوطن الغالي، مشيراً إلى أن تنظيم الجمعية لهذه المناسبة الغالية على قلوبنا يأتي بهدف تخفيض العبء الكبير والتكاليف الباهظة عن كاهل العرسان، فضلاً عن تحقيق تكاتف القطاع العام والخاص والخيري في تحقيق التكافل الاجتماعي.

وعبّر فضيلته عن شكره لأبناء الشيخ صالح بن عبد العزيز بابكر، ورز أبو كأس، الذين ساهموا مع الجمعية في إقامة هذا الزواج الجماعي .

يُذكر أن الجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بجدة هي جمعية متخصّصة في كل ما من شأنه بناء أسرة سعيدة من خلال مساعدة الشباب المحتاج الراغب في الزواج وتأهيلهم لحياة أسرية مستقرة، وذلك بإلحاقهم ببرامج متخصصة. كما تسعى للمساهمة في القضاء على العنوسة وتحقيق التكافل الاجتماعي من خلال عملٍ متقنٍ ودراساتٍ متعمقة وفريقٍ ذي مهارات عالية.




المصدر: صحيفة سبق الإلكترونية ، نشر بتاريخ 27/09/2011 م.




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات