"زواج جدة": 100 شركة ومؤسسة ساهمت في تزويج 5670 شابًا وفتاة .




سعود القحطاني - جدة


كشفت الجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بمحافظة جدة أن مشروعها الاجتماعي النوعي «الزواج الجماعي» استقطب كبار الشركات والمؤسسات لرعاية وتبني المناسبات الاجتماعية، والذي بلغ عددهم حتى الآن أكثر من 100شركة ومؤسسة، ساهموا جميعًا في تزويج 5670 شابًا وفتاة، من خلال حفلات الزواج الجماعية والتي يرعاها سنويًا صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة الكرمة الرئيس الفخري للجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بجدة.

وأرجعت الجمعية ثمرة النجاحات المتواصلة في تزويج الشباب والفتيات عبر حفلات الزواج الجماعية إلى العقد الذي تم توقيعه مع شركة أبناء صالح عبدالعزيز بابكر لتزويج 1000 شاب وفتاة ويكون بذلك الحفل الزواج الجماعي 13 تحت رعاية أمير منطقة مكة المكرمة في السابع من ذي القعدة المقبل في مركز جدة للفعاليات والمؤتمرات. من جهته قال نائب رئيس مجلس الإدارة عبدالله المحمدي ان الجمعية الخيرية تقدر تفاعل شركة أبناء صالح عبدالعزيز لرعايتها الزواج الثالث عشر، مشيرًا على أن ذلك يمثل مؤشرًا إيجابيًا لاستشعار القطاع الخاص لدورهم المطلوب في خدمة المجتمع وتطوير العمل الاجتماعي وذلك يتم عبر الشراكة الحقيقة مع الجمعيات الخيرية.

وأوضح أن حوالى نحو 1000 شاب وفتاة يستفيدون من هذه الشراكة التي من شأنها خدمة المجتمع وتحقيق الفائدة.وعن أهمية تفاعل القطاع الخاص مع العمل الاجتماعي قال المهندس عمر بن صالح بابكر رئيس مجلس إدارة شركة أبناء صالح عبدالعزيز بابكر انه لا بد للقطاع الخاص من دور حيوي في رفع مستوى العمل الاجتماعي في المملكة عبر دعم المؤسسات الخيرية ومشروعاتها الاجتماعية للإمام، مشيرا الى أن حكومة خادم الحرمين الشريفين تسعى لخدمة المواطنين في المجالات والميادين كافة وتساهم بدور فعال في الارتقاء بثقافة الشابات والشباب اجتماعيا بشكل أساسي إضافة إلى مختلف نواحي الحياة العامة.يذكر أن الجمعية الخيرية لمساعدة للزواج والتوجيه الأسري بجدة تشترط على الراغبين في المشاركة في حفلات الزواج الجماعي الخضوع لدورات تدريبية مكثفة في الحياة الزوجية كشرط أساسي للحصول على الدعم المالي والهدايا العينية من الجمعية.






المصدر : صحيفة المدينة ،نشر بتاريخ 25/09/2011 م.





    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات