دراسة توصي بتثقيف المجتمع السعودي حول «داء الصرع»



الرياض محمد الغنامي

أوصت دراسة حديثة بزيادة التثقيف الإعلامي والتوعوي للمجتمع السعودي وتشجيع البحوث العلمية وإزالة النظرة السلبية السائدة عن المصابين بداء الصرع.

وبينت الدراسة التي قدمها الدكتور أسامة مظفر من المركز الوطني للعلوم العصبية في مدينة الملك فهد الطبية وقدمها مؤخرا في ( المؤتمر الطبي العالمي لمرض الصرع ) في روما ، بمشاركة الدكتور ماجد الحميد، أن نحو 77 في المائة من عينة الدراسة يعلم بمرض الصرع، وما يقارب 48 في المائة يعرف شخص مصاب بمرض الصرع سواء من الأقارب أو الأصدقاء ، و30 في المائة لديه معرفة بالصرع من خلال من يعرفونهم من المصابين بالمرض، كما أن 19 في المائة فقط سمع عنه عن طريق التلفاز و15 في المائة فقط قرأو عن الصرع في الانترنت، واحد في المائة فقط هم من حضروا مؤتمرات توعوية للتعريف بالمرض.

وشملت الدراسة عينة من 750 فردا، 54 في المائة منهم فوق 21 سنة إلى 30 سنة، 53 في المائة من الرجال و47 في المائة من النساء، 62 في المائة منهم حاصلين على تعليم جامعي فما فوق.

وقالت الدراسة أن 50 في المائة من العينة شاهدوا نوبة صرعية، ولكن الغالبية منهم لم يعرف ماهي الإسعافات الأولية في تلك الحالات، مشيرة إلى أن 15 في المائة ربطوها بالمس و10 في المائة اعتقدوا بأنه بمرض نفسي، و13 في المائة أحالوها لمرض وراثي.

وبينت الدراسة أن 37 في المائة فضلوا العلاج الطبي مع الرقية الشرعية لعلاجه، و20 في المائة يفضلون الرقية فقط بدون الاتجاه للعلاج الدوائي و7 في المائة قالوا بعدم فائدة العلاج، واثنين في المائة فقط هم من فضلوا العلاج بالكي على الأدوية، و4 في المائة رشحوا الطب الشعبي علاجا بديلا للأدوية الطبية، ونحو 10 في المائة فضلوا عزل المصابين بالصرع عن المجتمع كليا. وأوضحت أن 38 في المائة رفضوا توظيف المصاب بالصرع و70 في المائة من الرجال والنساء رفضوا الزواج بالمصابين بالصرع، و16 في المائة لم يوافقوا على قيادة المصاب للسيارة.





المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 15790 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات