«إبصار» تعتمد برنامج مكافحة الفقر بين الطلاب والطالبات ذوي الإعاقة البصرية .



جدة - ياسر الجاروشة


اعتمدت جمعية إبصار للتأهيل وخدمة الإعاقة البصرية بجدة "برنامج مكافحة الفقر بين الطلاب والطالبات ذوي الإعاقة البصرية" تلبية لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد (محافظ جدة ورئيس مجلس المحافظة) الواردة في تعميم اللجنة الاجتماعية بالمجلس (رقم 968 في 29/01/1432ه) بالاهتمام بالطلاب والطالبات من الأسر الفقيرة وتقديم الدعم المالي والعيني لهم ليعيشوا حياة كريمة مستقرة تساعدهم على التحصيل العلمي.

جاء ذلك في تصريح لأمين عام الجمعية محمد توفيق بلو مضيفاً: "إن البرنامج الذي يأتي ضمن حملة دعم تعليم وتأهيل ذوي الإعاقة البصرية برعاية صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبدالعزيز آل سعود "يحفظه الله" سيبدأ بالتنسيق مع إدارة التربية الخاصة بمنطقة مكة المكرمة لزيارة معهد النور للبنات وفصول النور بمحافظة جدة لاستطلاع ودراسة حالات الطلاب المحتاجين، وسيتضمن البرنامج شراء المستلزمات المدرسية، وتوزيع وسيلة معلم برايل، وبرنامج نظام إبصار، وعصا حركة وتنقل، بالإضافة إلى التعاقد مع المقاصف المدرسية لتحمل الجمعية تكاليف الوجبات اليومية للطلاب المستهدفين، وتنظيم برامج مسائية مجانية في مقر الجمعية للتقوية المدرسية تشمل تنمية حاسة اللمس، والمساعدة في حل الواجبات المدرسية، والمراجعة اليومية للدروس، كما سيشمل البرنامج أيضاً دعم أسرهم بتخفيف عبء شراء اللوازم المدرسية لباقي أفراد الأسرة من الطلاب، وتوفير المؤن الغذائية والرعاية الصحية اللازمة لهم،

وأضاف بلو أن الجمعية نفذت البرنامج كتجربة حقيقية بعد تعميم مجلس المحافظة استفاد منها 13% من إجمالي (277) طالبا وطالبة مسجلين في معاهد وفصول النور بمحافظة جدة، لتعتمده بالتنسيق مع ذات الجهات وليكون أحد البرامج التي تطلقها الجمعية أسوة بباقي البرامج هذا العام.

من جهته، أكد مستشار العلاقات العامة والإعلام بالجمعية أحمد سعيد أبوحسان أهمية تطبيق البرنامج على كافة الطلاب والطالبات الذين يعيشون حالة الفقر من خلال الأدوار المنوطة بالجمعيات الخيرية كلاً حسب اهتمامه.

كما دعا إلى تكاتف الجهات المعنية من مكتبات ومدارس لإنجاحه، مطالباً المعلمين والمعلمات بالتعاون وضرورة الترشيد في طلبات المدارس خاصة مع تزايد غلاء الأسعار ومنها غلاء الأدوات المدرسية والتي تثقل كاهل الأسر السعودية.






المصدر: صحيفة الرياض ،العدد 15790 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات