2200 عقد نكاح حررها 17 مأذوناً بالدمام .



حمدان سفر ـ اليوم


سجلت مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية أكثر من 2200 عقد نكاح حررها 17 مأذونا خلال عام 1431هـ الماضي، ورصد تقرير إحصائي صادر عن الإدارة العامة لمأذوني عقود الانكحة، ارتفاعاً ملحوظا في إصدار وتوثيق عقود الانكحة على مستوى مناطق المملكة سواء عن طريق المحكمة أو المأذونين الشرعيين، وأشار لتقدم منطقة مكة المكرمة في تسجيل عقود الانكحة تليها منطقة الرياض ثم عسير تليها المنطقة الشرقية.
كما اصدرت وزارة العدل 114 رخصة جديدة لمأذوني عقود الأنكحة بالمناطق ليرتفع عددهم فى عام 1432هـ الحالي الى "4624" مأذونا، وكانت وزارة العدل قد وفرت رابطا على موقعها الالكتروني يتضمن أسماء وعناوين وأرقام تليفونات المأذونين المتواجدين في كل حي بالمدن، فيما تستكمل حالياً قاعدة معلومات إلكترونية عن عقود الأنكحة، تفيد القضاة ومأذوني الأنكحة كما تفيد عدداً من الجهات الأخرى للدراسات والاستطلاعات المتعلقة بالشأن الأسري والاجتماعي، وسيكون في مقدور كل مقدم على الزواج الحصول من جهة التوثيق الرسمية بعد التأكد من العزم الجاد على الزواج على معلومات سجل الزوج والزوجة، خاصة الإيضاح للزوجة عن حالة الزوج الاجتماعية من ناحية الزواج السابق من عدمه درءاً لإشكالات عديدة ترصدها المحاكم بسبب المفاجآت الناتجة عن إخفاء المعلومات.




المصدر :صحيفة اليوم ، نشر بتاريخ 4/9/2011 .






    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات