اختتام فعاليات ملتقى حتا الرمضاني 2011 بدبي .




اختتمت هيئة تنمية المجتمع في دبي، فعاليات ملتقى حتا الرمضاني الثالث الذي تضمن العديد من الفعاليات الرمضانية التوعوية والثقافية والرياضية والترفيهية. وشهدت فعاليات الملتقى إقبالاً كبيراً من قبل سكان منطقة حتا من مختلف الفئات العمرية، مما يؤكد تحقيق الملتقى أهدافه المتمثلة بنشر الخير وترسيخ التعاون بين الهيئة ومختلف شرائح المجتمع.
وقال خالد الكمدة، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع في دبي: إن إطلاق الهيئة للملتقى الرمضاني وغيره من النشاطات والفعاليات التي تنظم في شهر رمضان، مسؤولية اجتماعية وثقافية ودينية تتلاقى مع الرسالة التي تؤمن بها الهيئة. وحرص فريق العمل في الملتقى على تنظيم فعاليات تنسجم مع أجواء شهر رمضان المبارك الروحانية والإنسانية والخيرية، وتلبي رغبات وأذواق جميع أفراد العائلة.
وضم برنامج الحفل الختامي محاضرة توعية للشيخ الدكتور عبدالعزيز النعيمي، بعنوان «بناء الأب النموذج»، فبين أهم الأسس التي يجب اتباعها في بناء العلاقات الأسرية وتربية الأبناء وتحمل المسؤولية، وتضمنت فعاليات الملتقى أيضاً فعالية خاصة بالنساء قدمت فيها الدكتورة موزة غباش محاضرة «الأمن الاجتماعي للأسرة الإماراتية، حوار حول المشكلات الأسرية» قامت فيها بتسليط الضوء على الصعوبات التي تواجهها الأسرة الإماراتية، إضافة إلى تقديم نصائح عامة للحضور، وتضمنت الفعاليات أيضاً مسابقات عامة وسحوباً.
الجدير بالذكر أن ملتقى حتا الرمضاني الثالث2011 قدم مجموعة متنوعة من الفعاليات ذات الطابع الاجتماعي والثقافي، ومن أهمها محاضرات اجتماعية وثقافية ودينية تهدف إلى تسليط الضوء على الدروس المستفادة من الشهر الفضيل وتعزيز قيم التماسك والتكافل المجتمعي، بالإضافة إلى برامج أخرى موجهة إلى فئة الشباب لتعزيز قدراتهم وتحفيز طاقاتهم بما يسهم في دعمها وتطويرها.
وتضمن النشاط الديني لشهر رمضان المبارك مجموعة متنوعة من الأنشطة الدينية، ومنها محاضرات ومسابقات ثقافية تهدف إلى توعية أفراد المجتمع بأهمية شهر رمضان وبالواجبات والعادات والتقاليد الإسلامية التي يجب اتباعها خلال الشهر الفضيل، كما تضمن البرنامج عدداً من الأنشطة الرياضية، مثل كرة القدم، والكرة الطائرة، وتنس السلة، والأنشطة الترفيهية، ومحاضرات التوعية، بالإضافة إلى أمسيات شعرية وتراثية، ومسابقات عامة والعديد من السحوب.





المصدر: صحيفة البيان الإماراتية ، نشر بتاريخ 21/8/2011 م.





    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات