لجنة حكومية لمواجهة التفكك الأسري بالكويت .




لجنة حكومية لمواجهة التفكك الأسري بالكويت .


حمد السلامة


علمت القبس أن تنسيقا يجري بين وزارتي العدل والأوقاف لتشكيل لجنة للحد من ظاهرة التفكك الأسري في المجتمع وتحديد أهم الأسباب التي تؤدي إلى زيادة هذه الظاهرة.

وقال مصدر مسؤول إن الوزارتين ستقدمان اقتراحات في اجتماعات تُعقد لاحقا فور اعتماد هذه اللجنة، وبت تنفيذ أعمالها بعد اعتماد اللوائح والقوانين لها.
وأضاف المصدر أن هناك قلة الثقافة التي يتمتع بها الأبوان فيما يخص عدة عوامل سيتم أخذها بعين الاعتبار وهي كيفية إقامة أسر ناجحة في بنائها وتقويمها والقيام على أمورها، ورصد أهم العوامل وعدم تفرغه وانشغاله لانتشال نفسه لدوره أمام اسرته وضرورة تواجده في الحيز نفسه المحيط بأسرته وإهمال دوره تجاه مسؤولياته.

وبين المصدر أن اللوم لن يُلقى على الأب فقط، فالأم لها الدور الكبير والعامل المهم في لبنة الأسرة، فيجب ألا تنهمك في الحياة من دون ادنى احساس بالمسؤولية تجاه أسرتها.


فروق


وبين أن مراعاة الفروق الشاسعة في السن وطبيعة البيئة ومراحل التعليم والجوانب الثقافية بين الأبوين لها التأثير السلبي، وقد يؤدي لانهيارها أحيانا.
وقال المصدر إن ضعف الرقابة الأسرية يؤدي إلى التفكك وهي الرقابة الاجتماعية التي من المفترض أن تكون مكثفة في الوقت الحالي، فضلا عن تواجد جانب المتابعة والنقد والتوجيه، حيث أصبح من السهل على أفراد بعض الأسر واتباعهم طرقا غير سوية وعدم تربية صغار السن والاطفال وتوكيل امورهم إلى الخدم، حيث يتعلقون بهم ويكون الكثير منهم غير مؤهل أخلاقيا ليترك الأبناء معهم كي لا يتأثروا سلبا.


تفادي السلبيات

وذكر المصدر أن غرس المعنى الحقيقي للأسرة في نفوس الآباء قبل الأبناء سيكون من أهم الاولويات وتفادي الآباء للسلبيات التي تحل بهم وعدم اهمالها، لافتا إلى أن هناك جلسات ستُعقد لتعريف الآباء بما لهم وما عليهم.
وشدد المصدر على تخلي الآباء عن المكابرة وتبادل إطلاق اللوم للتهرب من المسؤولية، والتواجد مع الأبناء الشباب والفتيات، وأن يصبح الآباء كالأصدقاء لأبنائهم كي يعرفوا ما يدور حولهم خارج المنزل، ناهيك عن إعداد الأم لابنتها بأنها الأم في المستقبل.

وبين المصدر ان دور وزارة العدل هو إعداد الاحصائيات وتفعيل دور ادارة الاستشارات الأسرية وإبراز أهم النقاط التي تكثر بها حالات الطلاق.
ولفت إلى ان دور وزارة الأوقاف سيكون تكثيف خطب الجمعة وإلقاء العبر والدروس التي تنبذ التفكك الأسري والتشدد على الالتفات إلى الأبناء وحمايتهم من العادات الدخيلة والعمل على توجيهه على استغلال دور المنابر لتوعية وتوجيه المتجمع تجاه هذ الظاهرة.







المصدر:صحيفة القبس الكويتية ، نشر بتاريخ 17/07/2011 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات