تراجع الخلافات الأسرية في رأس الخيمة .




صبحي بحيري (رأس الخيمة)

تراجع عدد حالات الخلاف الأسري التي شهدتها إمارة رأس الخيمة خلال الشهور الستة الماضية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث تم تسجيل 363 خلافا مقارنة بـ400 خلاف خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2010. وقال جاسم محمد المكي رئيس قسم التوجيه الأسري في محاكم رأس الخيمة، إن جهود القسم أسفرت عن حل 88 خلافا خلال هذه الفترة، حيث تم الصلح بين الزوجين في 8 خلافات، وجرى حفظ 99 أخرى، في حين ما زال 77 خلافا منظورة لدى القسم، فيما بلغ عدد تلك التي أحيلت إلى محكمة الأسرة 91 خلافا تعذر فيها إصلاح ذات البين
وأضاف أن القسم رصد أكثر من 700 سبب لطلب الطلاق بين الأزواج والزوجات، لافتا إلى أن الخلافات بين المواطنين والمواطنات سجلت النسبة الأكبر. وأشار إلى أن قضية النفقة وتوفير المسكن الملائم وديون البنوك هي أهم الأسباب التي تؤدي إلى الخلاف بين الأزواج، موضحا أن النسبة الأكبر من الذين لجأوا إلى القسم خلال هذه الفترة، هم من حديثي الزواج الذين لا يملكون الثقافة.
ولفت إلى أن تدخل أهل الزوج وأهل الزوجة وسهر الأزواج خارج المنزل وبعض العادات التي لا يستطيع الأزواج التخلص منها بعد الزواج شكلت نسبة مهمة من أسباب الخلافات التي نظر فيها القسم.





المصدر: صحيفة الأتحاد الإماراتية ، نشر بتاريخ 13/07/2011 م .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات