أمير منطقة جازان يرعى زواج 644 شاب وفتاة .




عاجل - ( جازان )


يرعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان غداً الأربعاء 20/7/ 1432هـ الموافق22/6/2011م حفل الزواج الجماعي الثامن بقاعة الأمير محمد بن ناصر للاحتفالات بمقر الكلية التقنية بدعم وتمويل كامل من إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي .

صرح بذلك الأمين العام لإدارة الأوقاف عبد السلام بن صالح الراجحي موضحاً أن الدعم المقدم لبرنامج (الزواج الجماعي) جاء بعد دراسة أكدت أهميته وآثاره الإيجابية وأهدافه النبيلة التي تعود بالخير على المجتمع وأفراده، وما في ذلك من مساعدة للشباب على إتمام فرحتهم بالزواج وبناء الأسرة، وتذليل الصعاب التي قد تعترض طريق المقدمين على الزواج وتيسير ذلك عليهم.

وأضاف الراجحي أن إدارة الأوقاف أولت برنامج مساعدة الشباب على الزواج "إعفاف" اهتماماً كبيراً، وخصصت لهذا البرنامج مساعدات سنوية؛ وأسهمت منذ نشأتها عام 1417هـ وحتى عام 1432هـ بتزويج أكثر من (4744) شاباً وفتاة، وقدمت في سبيل ذلك أكثر من (18) مليون ريال، ووصلت هذه المساعدات لمختلف أنحاء وطننا الغالي.

وبيّن الأستاذ عبدالسلام الراجحي أن إدارة الأوقاف قامت بالتنسيق مع اللجان المختصة بالمساعدة على الزواج في منطقة جازان ، وتكفلت إدارة الأوقاف بجميع متطلبات هذا الحفل الجماعي، من حيث تنوع المساعدات المقدمة للراغبين في الزواج والمشمولين في هذا البرنامج، وذلك بتقديم مساعدات مالية لكل شاب، وكذلك تقديم مساعدات عينية وأجهزة منزلية متنوعة، وإقامة دورات تأهيلية للزوجين قبل الدخول في الحياة الزوجية؛ إضافة لإقامة حفل الزواج الجماعي للمتزوجين للاحتفاء بهذه المناسبة السعيدة مع أقاربهم.

واختتم الراجحي تصريحه بالتنويه بالدعم الكبير الذي تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله لمثل هذه البرامج والتجمعات الخيرية في بلادنا المباركة التي تعود بالخير والألفة والتيسير والعفة على شباب وفتيات الوطن، ووجه شكره وتقديره لسمو أمير منطقة جازان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز على رعايته هذا الحفل ، كما قدم شكره للمسؤولين في اللجان الخيرية للمساعدة على الزواج في جازان ، داعياً الله عز وجل أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والنماء، وأن يجعل ما تقدمه إدارة الأوقاف في ميزان حسنات الوالد الموقف الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي رحمه الله وجميع العاملين في إدارة الأوقاف.


المصدر: صحيفة عاجل الإلكترونية ، نشر بتاريخ20/06/2011 م .






    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات