هيئة الأمر بالمعروف تجري دراسة تناولت مشكلة هروب الفتيات .



عاجل( الرياض)


كشفت دراسة أعدتها هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عن هروب الفتيات أن النسبة الكبرى من الهاربات تندرج في الفئة العمرية «بين 16 و20 سنة» بنسبة «51.4 %»، تليها الفئة العمرية «بين 21 و25 سنة» بنسبة «38.5 %».

وأظهرت الدراسة أن «58.7 %» من الفتيات الموقوفات «طالبات»، وأن أكثر من نصف الهاربات حصلن على الشهادة المتوسطة كحد أعلى، إذ شغلت هذه الفئة نسبة «52.3 %»، تلتها فئة الحاصلات على «الشهادة الثانوية» بنسبة «36.7 %».

وكانت «الهيئة» قررت إجراء هذه الدراسة بعد عدد من الوقائع التي رصدتها الاحصاءات حول المشكلة وتعاقدت لإجراء الدراسة مع جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية ، وكلفت فريقاً علمياً يتكون من الدكتور محمد السحيم والدكتور محمد بن عبدالله المطوع والدكتور منصور بن عبدالرحمن بن عسكر لإعداد الدراسة وفق المعايير الأكاديمية المعتمدة وبوسائل دقيقة لجمع البيانات .

وسعى الفريق إلى دراسة هذه الظاهرة وقياس حجمها والتعرف إلى أسبابها الاجتماعية ومدى تأثيرها في الفتاة والأسرة والمجتمع والأمن، وهي محاولة لتوصيف الدرجة الجرمية لهذا الفعل واقتراح الآليات المناسبة للتعامل مع هذه الأزمة في مختلف مراحلها والأساليب المناسبة والممكنة للوقاية ومساعدة الفتيات على العودة إلى المجتمع.

وشملت الدراسة عينات متعددة في المناطق الإدارية الأربع التي توجد بها دور رعاية الفتيات وهي الرياض، والشرقية، ومكة المكرمة، وعسير وفق ما يأتي :

1 - الفتيات السعوديات الهاربات الموجودات في دور رعاية الفتيات وسجون النساء وعددهن (109) فتيات هاربات.

2 - الإخصائيات الاجتماعيات: وعددهن 33 إخصائية ممن يعملن في دور رعاية الفتيات وسجون النساء بالمناطق الأربع.

3 - قضاة المحاكم الجزئية: وعددهم 53 قاضيا ممن يعملون في مدن ومحافظات المناطق الأربع.

4 - محققو هيئة التحقيق والادعاء العام: وعددهم 140 محققا موزعين على المناطق الأربع.

4 - أعضاء وعضوات هيئة التدريس: وعددهم 91 عضوا.

5 - عينة الطالبات: وتتكون هذه العينة من مجموعتين كما يلي:

أ- طالبات المرحلة الثانوية السعوديات من التعليم العام: وعددهن 1193 طالبة.

ب - طالبات المرحلة الجامعية: وجميعهن من السعوديات ممن يدرسن في مقررات الإعداد العام: وعددهن 256 طالبة.

6 - عينة الإخصائيات الاجتماعيات «المرشدات الطلابيات» في المدارس الثانوية: وعددهن 101 مرشدة.

7 - عينة رؤساء وأعضاء مراكز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر: 192 فردا.

8 - عينة ضباط الشرطة: 81 ضابطاً.

وأوضحت الدراسة الجهود التي تبذلها الهيئة في التصدي لهذه المشكلة والحد من تفاقمها، بالأساليب التوعوية والإرشادية عبر الكتب والمنشورات والأشرطة والمحاضرات والندوات والفعاليات المجتمعية، كما أن دور الهيئة يتجلى في حل مشاكل الابتزاز والتهديد مع الحفاظ على سمعة الفتاة المجني عليها لتقليص حوادث الهروب الناتج من الابتزاز.

وأكدت الدراسة أن وجود فرق الهيئة الميدانية في الأسواق والتجمعات وحول المدارس كان ضروريا لصد الذين يتصيدون الفتيات للإيقاع بهن، دون إغفال التعاون بين الهيئة والقطاعات ذات العلاقة بمكافحة الجريمة.

تأتي هذه الدراسة ضمن منهج هيئة الأمر بالمعروف الذي اعتمدته لوضع سياسات أعمالها نحو الظواهر والمشكلات،و اتخذت الرئاسة البحث العلمي أهم أدوات الرصد والتحليل ودراسة الواقع واستشراف المستقبل استباقاً لاستفحال المشكلات وأجرت الرئاسة عدداً من الدراسات العلمية بالتعاقد مع الجامعات السعودية من خلال مركز البحوث والدراسات فيها , وكان لها أثر كبير في تطوير أعمالها وتعاطيها مع الوقائع والظواهر ومؤخراً أصدرت الرئاسة دراسة "هروب الفتيات" التي أثبتت أن المشكلة لا ترتقي لحجم الظاهرة المقلقة بحجمها مع ما يترتب عليها من ضرر في المجتمع يستدعي المعالجة لئلا تتطور





المصدر: صحيفة عاجل الإلكترونية ، نشر بتاريخ 29/5/2011 م .






    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات