الشرقية تحتضن أول مركز علمي للعمل التطوّعي في المملكة .




سبق – الدمام:


تستعد جمعية العمل التطوّعي بالمنطقة الشرقية لتدشين المركز السعودي للعمل التطوّعي، وذلك مساء يوم الأربعاء المقبل في قاعة القصيبي بمبنى الغرفة التجارية للمنطقة الشرقية .


أكّد ذلك مدير عام المركز السعودي للعمل التطوّعي د. خالد عبدالرزاق الغامدي، والذي أشار إلى أن المركز يعتبر أحد برامج جمعية العمل التطوّعي بالمنطقة الشرقية المخصّص لدعم الجوانب العلمية في التطوّع والمسؤولية الاجتماعية، حيث يُعنى المركز بجوانب التطوير والدراسات والبحوث والإحصاء والإنتاج الوثائقي.


وأوضح الغامدي أن المركز السعودي يهدف إلى تمكين الكوادر التطوّعية ليكونوا عاملاً فاعلاً بالتنمية الاجتماعية، من خلال تقديم الدراسات والبحوث والاستشارات، وخدمات التدريب والتطوير، وتعزيز ونشر ثقافة العمل التطوّعي عبر الإنتاج المعرفي، إلى جانب تعزيز قدرات المنظّمات غير الربحية بتقديم خدمات الاستشارات في التخصّصات الإدارية والتنفيذية والإعلامية، بالإضافة إلى خدمة المقيم الخارجي التي تركّز على تطوير مخرجات البرامج والمشاريع لدى المنظّمات غير الربحية والبرامج الاجتماعية، ورفع قيمة مخرجاتها، وتهيئة بيئة إبداعية داعمة للعاملين بالشأن الاجتماعي، مشيراً إلى أن المركز يقدّم منظومة متكاملة من ورش عمل والدورات والملتقيات العلمية المتخصّصة في مجال تأهيل وتدريب الكوادر التطوّعية.

وأضاف خالد الغامدي أن رسالة المركز تهدف إلى ترسيخ النظم والمقاييس العالمية الاحترافية لتأهيل وتطوير المنظّمات غير الربحية والعاملين بها عبر إكسابهم المهارات اللازمة من أجل مخرجات تؤثّر إيجاباً في التنمية الاجتماعية، وتحافظ على استدامته، مبيناً أن مركز العمل التطوّعي قام بتوقيع مجموعة من الاتفاقيات المحلية والدولية في هذا الشأن، ويولي المركز أهمية بالغة بالبحوث والدراسات في العمل التطوّعي، بمشاركة جهات محلية وعالمية متخصّصة في المجال التطوّعي.


يُذكر أن المركز السعودي للعمل التطوّعي يُعتبر البرنامج الثالث لجمعية العمل التطوعي منذ تأسيسها بعد أن تم إطلاق برنامجي مركز التطوّع وحاضنات العمل الاجتماعي في وقت سابق.





المصدر: صحيفة سبق الإلكترونية ، نشر بتاريخ 27/5/2011 م .





    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات