القافلة الوردية تجوب الشارقة بعيادات طبية للكشف عن سرطان الثدي.



انطلقت حملة العيادات الطبية المتنقلة للكشف المبكر عن سرطان الثدي في الشارقة، حيث استضاف الميغا مول أولى هذه العيادات التي شهدت إقبالاً كثيفاً من السيدات، كما استضافت منطقة الذيد وفلج المعلا عيادتين مماثلتين في ثاني أيام الحملة . تأتي الحملة بالتوازي مع مسيرة القافلة الوردية التي انطلقت السبت الماضي .

وإلى جانب الفحص المجاني لسرطان الثدي للراغبات في ذلك، استفادت المشاركات في العيادات المتنقلة من الاستماع إلى شرح حول كيفية القيام بالفحص الذاتي الشهري باستخدام وسائل إيضاحية سهلة ومبسطة، إلى جانب الرد على استفسارات وأسئلة الحضور وتوزيع البروشورات الخاصة بالحملة .

وقد شمل الفحص الطبي السيدات من عمر 20 عاماً فما فوق عن طريق فحص الطبيب وأيضاً باستخدام جهاز “شور تتش” . كما تم تحويل السيدات لفحص الماموجرام والموجات فوق الصوتية مجاناً .

وفي هذا الإطار، قالت الدكتورة سوسن الماضي، الأمين العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان رئيس اللجنة الطبية التوعوية، القافلة الوردية: “تعد القافلة الوردية الأولى من نوعها عالمياً من حيث الدمج بين رياضة ركوب الخيل والتوعية بسرطان الثدي .

الجدير بالذكر أن القافلة الوردية ستتواجد في عيادات متنقلة اليوم الإثنين 4 إبريل/ نيسان في مستشفى المسافي، ومستشفى المنامة في عجمان من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثامنة مساء، وذلك لإجراء فحوص مجانية للكشف المبكر عن سرطان الثدي . كما سيتواجد الفريق الطبي للقافلة الوردية في كل من مركز المدام الصحي ومركز الثميد الصحي في الشارقة يوم الثلاثاء 5 إبريل، ومجدداً في مركز المدام الصحي في الشارقة ومركز الليسيلي الصحي بدبي يوم الأربعاء 6 إبريل والخميس 7 إبريل، كما ستتواجد القافلة الوردية يوم الجمعة 8 إبريل في مردف سيتي سنتر دبي .

وستقوم جمعية الإمارات للأمراض الجينية بمرافقة القافلة الوردية، وتوفير فحوص دم مجانية للكشف عن أمراض الدم الوراثية مثل الثلاسيميا وغيرها .


المصدر: صحيفة الخليج، العدد: 4/4/2011 .

    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات