جمعية حماية الأسرة تقدم تجربتها في التعامل مع ضحايا العنف الأسري.

جدة – وأس

شاركت جمعية حماية الأسرة الخيرية في الإجتماع الذي عقد مؤخراً بفرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بمنطقة مكة المكرمة لطرح ومناقشة العديد من الآراء والأفكار حول إجراءات التعامل مع ضحايا العنف الأسري التي تتبعها جميع القطاعات ذات العلاقة. وشارك في الإجتماع وفد هيئة حقوق الإنسان وممثلين عن الشرطة ولجنة الحماية الإجتماعية وفريق الحماية بوزارة الصحة بالإضافة لممثلي الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان.

وأوضحت رئيس مجلس إدارة جمعية حماية الأسرة الخيرية سميرة بنت خالد الغامدي أن الجمعية تسعى من خلال المشاركة إلى تقديم تجربتها لجميع القطاعات المماثلة، فضلاً عن حرص الجمعية على تنفيذ برامج ومشاريع مشتركة مع جهات معنية بحماية الأسرة وتوعيتها معبرة عن شكرها وتقديرها للجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بمنطقة مكة المكرمة لدعوتها الجمعية للمشاركة في هذا الإجتماع لتعزيز دور منظمات المجتمع المدني الخيرية في التوعية بالعنف الأسري والحد منه.





المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 15605 .







    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات