. السديري: نسبة الشفاء من مرض السرطان ارتفعت إلى 75% .



الرياض - محمد الحيدر


نظمت الشؤون الصحية بالحرس الوطني ممثلة بقسم الخدمة الاجتماعية بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض وبالتعاون مع الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان مؤخراً يوماً مفتوحاً للاطفال المصابين بالسرطان، وذلك مواكبة لليوم العالمي للسرطان.

وذكرت الدكتورة ريم السديري نائب رئيس قسم الاورام ورئيس شعبة امراض الدم والاورام للاطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للشؤون الصحية بالحرس الوطني، ان احتفال هذه السنة يتزامن مع مرور سنة على افتتاح قسم لزراعة نخاع العظم، حيث اجرى هذا القسم خلال الفترة الماضية 14 عملية زراعة نخاع العظم (ذاتية ومن متبرع)، ونتائجهم تبشر بالخير - بفضل الله تعالى -.

واضافت الدكتورة ريم أن مرض السرطان يعتبر من الامراض النادرة، وكانت الفكرة السابقة عند الاصابة به هي الموت لا محالة، لكن هذا الاعتقاد تلاشى ولله الحمد مع التقدم العلمي، والاكتشافات والتطور في البحوث العلمية، التي جعلت نسبة الشفاء منه تتغير من النسب المتدنية وتصل الى نسبة 75 بالمئة، هذه النسبة فتحت باباً جديداً للامل والشفاء من هذا المرض بفضل الله تعالى.

واكدت الدكتورة ريم ان الترفيه عن المرضى انما يساعد في عملية العلاج التي تحتاج للاستمرار فيها، وتنفيذ تعليمات الطبيب المعالج، والبقاء طويلا في المستشفى، في بعض الاحيان ولبعض الحالات التي تحتاج لذلك، لذا نحتاج للترفيه عنهم بين فترة واخرى للتخفيف من معاناتهم.

واختتمت الدكتورة السديري حديثها بأن مثل هذه المناسبات والفعاليات التي تقام بالتزامن مع الايام العالمية، سواء للسرطان او غيره، انما هي تبث الفرحة والسعادة والامل للاهالي مع اطفالهم، ولها اثر ايجابي على عملية العلاج، التي تحتاج للوقت الطويل، وخاصة العلاجات الكيميائية، كما ان الترفيه في مثل هذه المناسبات يصاحبه نوع من التوعية بالمرض عن طريق المرح، وتوزيع الهدايا على الاطفال المرضى، يدعمهم نفسياً، ويزيد من مقاومتهم للمرض.





المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 15593 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات