الصندوق الخيري الاجتماعي يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة الطائف بتكلفة 3.25 ملايين ريال



الطائف – حسن الغامدي، أحمد الزهراني


أكد وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف العثيمين أن الصندوق الخيري الاجتماعي وقع حزمة من الاتفاقيات مع عدد من الجامعات السعودية والجامعات الأهلية ومعاهد التدريب الأهلية المعتمدة لتمكين الشباب والفتيات وخاصة من الفئات المحتاجة من الأيتام والمعوقين ومن أبناء السجناء ومن المسجلين في الضمان الاجتماعي وفي الجمعيات الخيرية ومن المفرج عنهم من السجون ومن المتعافين من المخدرات من الاستفادة من هذه المنح التعليمية والتدريبية والبرامج المجانية.

وتطرق الى 3 برامج داعمة ومساندة للمعاش الشهري للمستفيدين من الخدمات الاجتماعية، وتشمل سداد فاتورة استهلاك الكهرباء بالتنسيق مع الشركة السعودية للكهرباء، ومشروع الفرش والتأثيث لمرة واحدة للمستفيدين من الضمان الاجتماعي، ومشروع الحقيبة والزي المدرسي ( مرتين في العام ) بالاضافة الى المساعدات المقطوعة مشيراً الى ان المساعدات باتت تدخل مباشرة في الحسابات الخاصة بالمستفيد مما انهى حالات التدافع التي كانت تحدث خلال توزيع المساعدات.

جاء ذلك خلال توقيع وزارة الشؤون الاجتماعية وجامعة الطائف مذكرة التفاهم العلمي لتفعيل عدد من البرامج التي تخدم شرائح المجتمع وسوق العمل من خلال إقامة العديد من الدبلومات والدورات التدريبية المعتمدة بالجامعة ممثلة في كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر بدعم من الصندوق الخيري الاجتماعي بالرياض ، وقد وقع المذكرة معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف بن احمد العثيمين ومعالي مدير جامعة الطائف الدكتور عبدالإله بن عبدالعزيز باناجه.

وأبان وزير الشؤون الاجتماعية بأن هذه الاتفاقية هي البداية لتوقيع اتفاقيات تعاون في مجال حيوي وخصب يهم المجتمع السعودي ويهم شبابه وفتياته والمتمثل في التهيئة لسوق العمل عبر برامج تدريبية وتأهيلية من خلال جامعات المملكة العريقة مؤهلين بسلاح العلم لسوق العمل مشيراً الى ان الصندوق الخيري أنشئ بأمر سام ثم اقر مجلس الوزراء قبل عدة اشهر تنظيمه مما يسّر إمكانية عقد مثل هذه الاتفاقيات حيث يقوم الصندوق بتنفيذ برامج التدريب المنتهي بالتوظيف من خلال عقود مع الشركات الكبرى وتوظيف الشباب والفتيات وتقديم كافة المصاريف والتي تصل الى 50 ألف ريال للشخص الواحد .. وأضاف أن الوزارة وقعت اتفاقيات مع جامعة الطائف وجامعة جازان، وسيكون هناك اتفاقيات مع جامعة طيبة وجامعة نجران علاوة على جامعات المجمعة والحدود الشمالية والجوف وتبوك.

وكشف معاليه أن هناك 5 آلاف منحة تعليمية وتدريبة بقيمة إجمالية ناهزت 250 مليون ريال مبيناً أن هذه الاتفاقية بلغت تكلفتها 3 ملايين و 250 ألف ريال وتشمل ( برامج الدبلوم ، وبرامج الدورات القصيرة ) لأبنائنا وبناتنا من الشرائح التي يرعاها الصندوق الخيري الاجتماعي وتتركز في دبلومات اللغة الانجليزية وفي تقنية البرمجة وقواعد البيانات والمحاسبة والحاسب التطبيقي مضيفاً أن الدورات القصيرة تتركز في اللغة الانجليزية وفي الحاسب الآلي وفي المهارات الحياتية وفي السكرتارية والمكتبية وفي التفصيل والخياطة ودورات التجميل مؤكدا أن هذا جزء من توجه الدولة وقيادتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني (حفظهم الله) ..

وتطرق الى الخدمات المقدمة للمرضى النفسيين وقال كان هناك مركزان ( مركز الإخاء ) في الرياض وجدة تتبع الشؤون الاجتماعية وانتقلت بقرار من مجلس الوزراء الى وزارة الصحة والتي تهتم بمثل هذه الحالات ..

وقدم شكره لمعالي مدير جامعة الطائف ولعميد كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر ولأعضاء هيئة التدريس المعنيين بهذا الأمر متمنياً الاحتفال قريباً بتخريج كوكبة من الطلاب المتدربين الذين سينخرطون أن شاء الله في هذه المنح التعليمة و التدريبية المفصلة تحديداً من أجل إكسابهم المهارة التي تؤهلهم مباشرة لسوق العمل.

ومن جهته أكد معالي مدير جامعة الطائف الدكتور عبد الاله بن عبد العزيز باناجه أن الأعمال التي يضطلع بها الصندوق الخيري الاجتماعي في سبيل تهيئة شباب هذا البلد للتعليم والتدريب وتخريجهم لسوق العمل هي أعمال جليلة وتشكر عليها وزارة الشؤون الاجتماعية مشيراً الى ان الجامعة ستكون داعماً أساسياً لهذا البرنامج حيث سيكون تحت النظر والمتابعة المستمرة معرباً عن الاحتفاء قريباً بتخريج الدفعة الأولى من هذه البرامج ، وأبان أن الجامعة وبدعم سخي من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله خطت خطوات طيبة في هذا الشأن حيث لها اتفاقيات كبيرة على المستوى العلمي مع مؤسسات علمية داخلية ومع مؤسسات علمية خارج المملكة إضافة إلى اتفاقيات مع عدد كبير من الجمعيات الخيرية التي تسعى دائماً للأخذ بأيدي الشباب إلى أفضل وضع إن شاء الله.

وأوضح عميد كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتور عبدالله المالكي إن الاتفاقية تعد خدمة مهمة لأبناء وبنات الطائف ممن ترعى أسرهم وزارة الشؤون الاجتماعية، حيث تقوم الجامعة بتقديم الدورات والدبلومات مجانا لهم، بحيث ستكون مدعومة من الصندوق الخيري الاجتماعي. وأوضح أن تلك الدبلومات ستتراوح فتراتها بين سنتين وسنة و 6 أشهر وستقدم شهادات معتمدة ومصنفة من وزارة الخدمة المدنية. وأكد أن هذا البرنامج يستهدف أبناء وبنات الأسر المستفيدة من الضمان الاجتماعي وأبناء أسر رعاية السجناء وأبناء الأسر المستفيدة من الجمعيات الخيرية، حيث إن العدد المتوقع يصل إلى 500 طالب وطالبة سيتم قبولهم في تلك الدورات والدبلومات المقدمة من كلية خدمة المجتمع بالجامعة في مجال اللغة الانجليزية وتطبيقات الحاسب الآلي والسكرتارية المكتبية والتجميل والتفصيل والخياطة، كما سيتم تقديم دبلوم في اللغة الانجليزية ودبلوم تقنية البرمجة وقواعد المعلومات ودبلوم المحاسبة ودبلوم الحاسب التطبيقي، لافتاً إلى أن ذلك يأتي في إطار دور الجامعة لخدمة المجتمع.

يذكر أن هذه الاتفاقية تعد الرابعة التي توقعها جامعة الطائف ممثلة بكلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر مع الجهات الحكومية حيث وقعت قبل ذلك اتفاقيات تعاون مع الأمن العام والرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهيئة حماية الحياة الفطرية ، وقد حضر توقيع المذكرة مدير عام الصندوق الخيري الاجتماعي بالرياض الدكتور عادل فرحات وعميد كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الطائف الدكتور عبدالله المالكي وعدد من المسؤولين بالجامعة.





المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 15582 .





    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات