في الصين رعاية الآباء تصبح واجبا قانونيا .



تدرس السلطات الصينية حاليا مشروع قانون يجعل زيارة الناس لآبائهم المسنين ورعايتهم لهم امرا واجبا من الناحية القانونية.
وبموجب مسودة القرار، الذي اعلن عنه عبر وسائل الاعلام الحكومية، سيكون بامكان المسنين الطلب من المحاكم والقضاء فرض حقهم في الحصول على رعاية معنوية وفعلية من ابنائهم.

يشار الى ان الصين تواجه مشكلة تنامي فئة المسنين والمتقاعدين.
ويقول مراقبون ان العناية بالآباء هو جزء من التراث والثقافة الصينية، الا ان موجات الهجرة المتعاقبة وضغوط العمل زادت من التفكك الاسري.
وتشير الارقام الى ان نحو ثمن سكان الصين هم ممن تزيد اعمارهم على 60 عاما، واكثر من نصف هؤلاء يعيشون وحيدين.

وقد تسبب قانون تقييد الاسرة الصينية بانجاب طفل واحد فقط، والمطبق منذ عشرات الاعوام، في تضاؤل عدد العمال والموظفين امام تزايد عدد الآباء المحتاجين للرعاية.

وعلى الرغم من ارتفاع عدد دور الرعاية الاجتماعية في الصين، الا ان السلطات شعرت بالقلق من القصص المتكررة عن المسنين الذي يموتون من دون ان ينتبه اليهم احد في شققهم.

وقال احد المحامين الصينيين المتخصصين في الشؤون الاسرية، في تصريحات لوسائل الاعلام الحكومية، ان قانونا مثل هذا سيكون صعب التطبيق او الفرض.

ويوجد في الصين حاليا نحو 176 مليون نسمة ممن هم فوق الستين من العمر، منهم قرابة مليون شخص تجاوزا الثمانين.




المصدر: موقع بي بي سي العربية ، نشر بتاريخ 7/1/2011 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات