مختصون يستعرضون الإجراءات الجزائية في حالات إيذاء وإهمال الأطفال محلياً وعالمياً .



جدة – علي الفارسي


تختتم اليوم "الثلاثاء" فعاليات الدورة التدريبية الأساسية للمهنيين والمتعاملين مع حالات إساءة معاملة وإهمال الأطفال التي ينظمها برنامج الأمان الأسري الوطني التابع لمدينة الملك عبدالعزيز الطبية والجمعية الدولية للوقاية من إساءة معاملة وإهمال الأطفال (ISPCAN) بالتعاون مع جمعية حماية الأسرة الخيرية بجدة والإدارة العامة للصحة النفسية والاجتماعية بوزارة الصحة والتي تقام بمقر مركز الدراسات والبحوث بمستشفى الملك فهد بجدة.

وكانت الدورة قد تناقشت أمس الاثنين محور التدخل والإجراءات الجزائية في حالات إيذاء وإهمال الأطفال حيث تناول المحور التعريف بالاتفاقيات والأنظمة المحلية المتعلقة بحماية الطفل من الإيذاء والإجراءات الدولية وتلك المتبعة محلياً لحماية الطفل وتأهيله، حيث تحدثت الدكتورة مها المنيف في المحاضرة الأولى بعنوان "اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل" تناولت خلالها نبذة عن الاتفاقية واستعرضت بنودها والبنود المتعلقة بالحماية من الإيذاء والبرتوكولات الاختيارية.

فيما تحدث الدكتور ماجد العيسى في المحاضرة الثانية بعنوان "حماية الطفل في الشريعة الإسلامية" تناول فيها حقوق الطفل في الشريعة وأحكام التأديب الجسدي والفرق بينه وبين الإيذاء.

كما تطرق العقيد صالح الحبيشي في المحاضرة الثالثة بعنوان "الاجراءات الجزائية لحماية الطفل في المملكة العربية السعودية" وتحدث عن الإطار النظامي وتلقي البلاغ والاستدلال وجمع المعلومات والادعاء والمحاكمة وكيفية ضمان الحماية وعدم تكرار الإيذاء.

أما المحاضرة الرابعة فكانت بعنوان "مراكز حماية الطفل بالقطاع الصحي والسجل الوطني" استعرض خلالها كلٌ من الدكتورة مها المنيف والدكتور ماجد العيسى المؤسسات الاجتماعية المعنية بحماية الطفل في المملكة والأدوار المختلفة لهذه المؤسسات كما تم استعراض عوائق عمل المؤسسات المختلفة المعنية ودورها في الوقاية والتصدي لإيذاء وإهمال الأطفال ودور كل مؤسسة ونشاطاتها والإنجازات التي حققتها. وقدم الدكتور عبد الودود خربوش في المحاضرة الخامسة بعنوان "تأهيل الطفل والأسرة والمعنف" العديد من برامج التأهيل الخاصة بهذه الأطراف وكيف يمكن إعادة تأهيل الطفل المعتدى عليه وأسرته والبرامج المتبعة في كل نوع فضلاً عن توعية المعنف. وشارك جميع الحضور في ورشة عمل بعنوان "التقييم والتدخل في حالات إساءة معاملة وإهمال الأطفال" حيث تمت مناقشة قضايا لأسر تعرض أطفالها للإيذاء والإهمال بهدف التعرف على مؤشرات الإيذاء البدني والنفسي والسلوكي وجذور العنف وعوامل الخطورة لدى الأسر.




المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 15499 .





    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات