مركز الأمير سلمـان للقلب: «الجلطـات» .. خطر قـادم على المجتمـع .



عبد الله العماري – الرياض


أوضح مدير مركز الأمير سلمان للطب وجراحة القلب بمدينة الملك فهد الطبية الدكتور مصطفى يوسف أن أمراض القلب تنقسم إلى نوعين: أمراض قلب خلقية وأمراض قلب مكتسبة.

وأبرز الأمراض المكتسبة وأكثرها انتشاراً تضيّق شرايين القلب والجلطات القلبية.. جاء ذلك خلال الندوة التي أقامتها سانوفي أفنتيس في فندق الانتركونتننتال.

وأكد أن هناك عوامل مصاحبة ترفع نسبة الإصابة بأمراض القلب في المجتمع أبرزها زيادة السمنة وقلة الرياضة وانتشار التدخين ومرض السكر وزيادة ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

وقال: ارتفاع ضغط الدم فنسبته تتراوح بين 23 – 25% وهو معدّل مشابه للمعدلات العالمية.. وأما الكوليسترول فلا توجد إحصائيات دقيقة بخصوص نسبة انتشاره في المجتمع السعودي، ولكن عند النظر للمرضى القادمين لعمل القسطرة القلبية نجد أن نسبة إصابتهم بالسكر تتراوح بين 55 - 75% وهذا معناه أن هناك مشكلة كبيرة يجب أخذها بالاعتبار والتعامل معها.
وأضاف:

ومن الأرقام اللافتة أن نسبة البدانة في المجتمع السعودي عالية جداً خاصة لدى النساء في الفئة العمرية بين 30- 45 سنة وتصل نسبة البدانة المفرطة إلى أكثر من 50%، وذلك حسب دراسة أجراها مركز الأمير سلمان بمدينة الملك فهد الطبية، وهذا إنذار للمستقبل؛ لأن البدانة المفرطة علامة تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم والسكر وتضيّقات شرايين القلب.




المصدر: صحيفة اليوم ، العدد 13658 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات