ملتقى الخطابين والخطابات.. يبحث تأطير المهنة رسميا ويجمع الجنسين بحوارات هادئة .



حمدان سفر – الدمام


تناقش الحلقات العلمية في الملتقى الاول للخطابين والخطابات مساء اليوم الاربعاء قضايا مهمة وحساسة تتعلق ببناء الاسرة السعودية في مكاشفة صريحة ومناقشة علمية هادئة تجمع الجنسين من الرجال والنساء.

وتهدف المناقشات الى التوصل الى حالة من الوعي بدور الخطابين والخطابات وتمهد الى دراسة ظاهرة الخطابات والخطابين من الاسلوب المكتوب في كتب التراث التاريخي الى إخراجها علانية عبر اسلوب منهجي تطبيقي يواكب ثقافة المجتمع المعاصر للوصول الى نتائج علمية مقنعة تسهم في وضع استراتيجية للأمن الأسري بالمجتمع السعودي.

كما تهدف الحلقات العلمية للملتقى الى وضع قواعد كفيلة بضمان سلامة سير الحياة الزوجية من خلال دراسة معايير محددة تقع قبل وبعد الزواج وبحث العديد من الإشكاليات المجتمعية والتغيرات القيمية المتأثرة بالسياق العام لحركة المجتمع وتأثير العوامل الاخرى في ذلك السياق سواء كانت مؤثرات داخلية او خارجية .
وتتعرض الحلقات الى صور الانفتاح الاعلامي والثقافي والاقتصادي ومدى اثاره على النواحي الاجتماعية والنفسية لأبناء المجتمع.

من جهة اخرى تلفت الحلقات العلمية الانتباه الى ابعاد رئيسية وضرورية تحدد الحاجة الى تنظيم رسمي للخطابات والخطابين وضرورة التدخل الحكومي في تنظيم الأسرة وفق انظمة تحد من الاعراف والتقاليد السلبية لبناء ادارة اسرية سليمة متعافية .
كما تفرد الحلقات العلمية للملتقى خطوات عملية باختيار الزوج وفق ضوابط وخصائص مفيدة نفسيا واجتماعيا من خلال عرض عدد من الدراسات المحكمة والمقننة وتحليلها عمليا وشرعيا وتربويا واجتماعيا.

ويدرس المشاركون بالملتقى مساء اليوم ما ستطرحه الحلقات العلمية من اوراق عملية يقدمها مختصون في المجال الاجتماعي منها "أحكام الخطيب في الفقه الإسلامي" للدكتور إبراهيم بن صالح مستشار اسري وشرعي رئيس قسم الشريعة بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الإحساء و"ضبط اجتماعي ورسمي لتسهيل الزواج في المجتمع السعودي رؤية تربوية مقترحة" للدكتور صالح بن حمد العساف أستاذ التربية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية و"النظرة الاجتماعية للتغيّر في عملية الاختيار للزواج في المجتمع السعودي" للدكتور عبدالله بن ناصر السدحان الوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية والمستشار الاجتماعي في مشروع ابن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج و"حاجة المجتمع الى تنظيم مكاتب الخطابة بحيث يكون لها مرجعية علمية وشرعية واجتماعية ونظامية لعمل الخطابين" للدكتور محمد بن إبراهيم السيف أستاذ علم اجتماع ومستشار الأمن الفكري في وزارة الداخلية.




المصدر: صحيفة اليوم ، العدد 13620 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات