اختصاصي سلوكي يدعو لربط الأدوية الـنـفـسـيــة بـالـرقــيـة.



سيف الحارثي – الخبر


أكد الأخصائي المعالج بالعلاج السلوكي المعرفي مدير أكاديمية إل تي أي الالكترونية الدكتور محمد منذر أن بعض مرضى الفصام ربما يكونون مسحورين أومتلبسين أو مرضى نفسيين وأشار خلال محاضراته في برنامج العلاج بالرقية الشرعية والعلاج النفسي بالقاعة الجماهيرية الالكترونية الذي نظمته أكاديمية إل تي أي الالكترونية واستمر 4 أيام إلى وجوب الربط بين العلاج بالأدوية النفسية والعلاج بالرقية الشرعية، مشيراً إلى أهمية العلاج بالقرآن الكريم والرقية الشرعية وتأثير الأذكار على نفسية الإنسان سواء كان مسحورا أم غير مسحور، وتناول د. منذر الفرق بين الأمراض النفسية والأمراض التي تصيب الإنسان بفعل السحر أو الجان، واشتملت المحاضرة على آيات قرآنية وأحاديث نبوية تذكر بحقيقة الجان وتلبسه بالإنس، كما عرّف الدكتور منذر للحضور الصرع والفرق بين الصرع العضوي وصرع الجان وكيفية التعرف عليهما.

وشدد على ضرورة أخذ المعلومة من المصادر الموثوقة وضرورة التوجه إلى هيئة كبار العلماء وذلك لأخذ الفتوى منهم كونهم المصدر الرسمي لذلك, كما حث بالتوجه إلى الطبيب المختص في الحالة المرضية النفسية التي يعاني منها الشخص وأخذ الاستشارة النفسية ممن لهم ثقة في هذا المجال، وأوضح الدكتور بعض الإرشادات الأسرية التي يجب اتباعها للتقليل من الأمراض النفسية وهي ضرورة التمسك بالقرآن الكريم,ومدى تأثير ذلك على النفس المطمئنة والابتعاد عن الغيبة والنميمة وضرورة الحرص والاهتمام باللبس المحتشم وشرعيته في الأعراس والاحتفالات لأنها قد تكون سببا رئيسيا للإصابة بالعين..

كما أخبر بضرورة صبر شباب وفتيات على بعض التصرفات والأفكار التي يصدرها بعض الآباء والأمهات مبيناً أن هذه الأفكار أصلها الإيجابية وهدفها الخوف عليهم,ونبه بالابتعاد عن بعض الرغبات الشخصية التي قد تكون سببا في كثير من الصراعات الداخلية والأسرية التي تتسبب في العديد من الاضطرابات النفسية والاجتماعية.

وقالت المشرف الإعلامي للأكاديمية ليلى القصيري إن البرنامج هو الأول من نوعه بالشرق الأوسط من حيث الشمولية والطريقة التي تم من خلالها عرض البرنامج عن طريق الشبكة العنكبوتية،وأضافت أن مدة البرنامج هي 3 أيام مددت إلى 4 تلبية لطلب الحضور وأوضحت أنه سيتم استكمال البرنامج بعد عيد الفطر كما سيكون هناك مشاركة من هيئة كبار العلماء بالمملكة وبعض الرقاة الشرعيين واستضافة مجموعة من الأطباء النفسيين وأطباء الأعصاب المشهورين بالمملكة.



المصدر: صحيفة اليوم ، العدد 13592 .





    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات