مطالب بوضع نظام يلزم الآباء المتقاعسين والمتخاذلين عن رعاية أبنائهم .



الرياض- فاطمة الغامدي


تشير السجلات الرسمية لجمعية اواصر إلى أن عدد الاسر السعودية المتعثرة في الخارج في حدود 600 آسرة حتى الآن، ويبلغ اعدد افراد هذه الاسر إلى1830 فردا وقد وضعت الجمعية ضوابط ومعايير لصرف المساعدات المالية الشهرية حسب الوضع المعيشي لكل دولة بما يحقق اكتفاء الاسرة وسد حاجتها وتعمل الجمعية بين وقت وآخر على مراجعة ضوابط صرف الإعانة بما يحقق الهدف المطلوب.

جاء ذلك في تصريح رئيس مجلس ادارة اواصر الدكتور توفيق السويلم، قال لقد تمكنت جمعية أواصر بالدعم والمؤازرة اللذين تلقاهما من وزارة الداخلية ووزارة الخارجية في اعادة العشرات من هذه الاسر التي تعيش الآن في المملكة في راحة واستقرار وأمان.

ولفت الى ان بعض المواطنين ممن تقصر نظرته على مصلحته الشخصية وإشباع رغبته الذاتية الآنية دون تفكير بما يترتب على هذا الزواج في المستقبل ودون تفكير في مصير الأسرة والأبناء، وفي الغالب يعود إلى وطنه تاركا اسرته تعاني من الفقر والعوز والحاجة والتشرد ،ومن ثم تفاقم المشكلة ويتركون وراءهم نساء بحكم الأرامل وأطفال بحكم الأيتام وتدفعهم الحاجة والفاقة ليمدوا أيديهم إلى الناس ويناشدوا المؤسسات الخيرية بأن ترحم حالهم وتحنو عليهم وترفع من معنوياتهم.

ونحن في جمعية أواصر نخشى على هولاء الأبناء أن يصبحوا ضحية ظلم وجور أآباء أعمتهم الأنانية والتقليد الأعمى وتركوا خلفهم ذرية ضعافا لا يقدرون على شيء وقد يتكففون الناس.

وطالب بآلية وطنية رسمية تلزم الآباء المتقاعسين والمتخاذلين عن رعاية أبنائهم وتجبرهم على اعادتهم إلى الوطن ليحظوا بما يحظى به المواطن السعودي منوها الى ان فترات الصيف والإجازات يندفع البعض دون وعي منهم في متناول الخاطبات وسماسرة الزواج والمحامين ويقعون فريسة سهلة لأساليب التضليل والتدليس والتحايل ويقدمون لراغبي الزواج فتاة أقل ما يقال عنها بأنها فئة (خضراء الدمن) وربما كانت هذه الزوجة على ذمة رجل آخر أو من المسجلات على قائمة الانحراف والرذيلة في بلدها أو ربما كانت مصابة بأمراض جنسية معدية وفي أحسن الأحوال ربما كانت الزوجة وأهلها الذين أقدموا على تزويج ابنتهم من السائح السعودي طمعا في ماله وقد تكون الزوجة أمية جاهلة وتختلف طباعها وسلوكها عما يفعله الزوج ويرتضيه وقد تنجب الزوجة أولادا دون أوارق ثبوتية رسمية ودون أن تعلم الزوجة والأبناء عن هذا الزواج في المملكة وربما توفي الزوج أو سجن أو أصابه مرض وتعرض أبناؤه للتشرد والضياع والأسوأ مما ذكرنا هو الإقدام على الزواج المرأة غير المسلمة وإذا ما أنجبت أبناء فان الهوية الدينية الوطنية للأبناء ستكون في مهب الريح وربما تأثر معتقدهم الديني بمعتقد والدتهم ، ومن المحتمل أيضا أن يدخل الزوج السعودي في مشكلات قانونية وحقوقية في بلد زوجته غير المسلمة وقد يتعرض للسجن والغرامة وما إلى ذلك من المشكلات التي تتعب الزوج مما يفاقم المشكلة في أحيان كثيرة.

في حين اشارت دراسة علمية ميدانية أثبتت أن الزواج من الخارج له أكثر من 18 سلبية تنبه المقدمين على الزواج من الخارج من هذه المجازفات غير المحسوبة لأن الزواج شراكة ومسؤولية وأمانة.

وعن ميزانية الجمعية قال السويلم تم زيادة مبلغ الإعانة السنوية لجمعية اواصر بأمر سام ، الإ أن البرامج والمشروعات التي ستنفذها الجمعية تحتاج إلى تبرع أهل الخير والإحسان حتى تؤتي الجمعية ثمارها المرجوة بإذن الله – ومن المعلوم أن جمعية أواصر هي الجمعية الوحيدة على مستوى دول الخليج أو ربما على مستوى الدول العربية التي أنشئت من اجل تقديم العون والمؤازرة والرعاية وتقديم الرعاية للأسر السعودية في الخارج العمل على توفير الخدمات والرعاية للاسر السعودية في الخارج. بينما يهدف التنسيق مع الجهات الحكومية والأهلية من اجل تسهيل تقديم كافة الخدمات والرعاية المطلوبة التي تحتاجها الاسر السعودية في الخارج، والتأكد من كفاءة وفاعلية الخدمات والرعاية التي تقدم للاسر السعودية في الخارج، تلقي طلبات الاسر السعودية في الخارج والنظر في أمورهم والعمل على تلبية مطالبهم وحل مشكلاتهم.

والتنسيق مع سفارات خادم الحرمين الشريفين في الخارج لمعرفة الحالات الموجودة لديهم وما يستجد من حالات تحتاج للرعاية والمساعدة.

1)د. توفيق السويلم




المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 15400 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات