50 بالمائة من مرضى الفشل الكلوي مصابون بالسكري .



سيف الحارثي ـ الخبر



كشفت الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء عن أن أكثر من 50 بالمائة من المرضى الذين يعانون الفشل الكلوي لديهم مرض السكري وفق دراسة أجرتها على المرضى، مشيرة إلى أن الفشل الكلوي من المضاعفات الخطيرة لمرض السكري وأن أغلبهم يعتمد على غسيل الكلى لتجاوز آلامه، ولفتت إلى أن الفشل الكلوي مُكلف صحياً، حيث يعاني المرضى صعوبات صحية خطيرة. كما أنه مُكلف نفسياً واجتماعيا واقتصادياً.

ودعا عضو لجنة التثقيف الصحي الدكتور باسم فوتا جميع مرضى السكري إلى مراعاة الإرشادات الوقائية التي تقلل من خطر الإصابة بالفشل الكلوي من خلال : المحافظة على مستوى سكر الدم ضمن المستويات الطبيعية الموصى بها، مستدلا بالدراسات العلمية التي أثبتت أن المحافظة على المستوى الطبيعي يقلل من خطر الإصابة بنسبة تتراوح بين 30 ـ 50 بالمائة.

وحث فوتا على المحافظة على مستوى ضغط الدم ضمن المعدلات الطبيعية، معتبرا ارتفاع مستوى ضغط الدم وسكر الدم من الأسباب الرئيسة للفشل الكلوي، ولم يغفل فوتا التحذير من تجنب التدخين المباشر والسلبي، وحثهم على المحافظة على مستوى دهنيات الدم ضمن المعدلات الطبيعية.

وشدد على أهمية ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة مثل المشي السريع اليومي لمدة 30 دقيقة مع الحرص على أن يتخلص المرضى الذين يعانون السمنة من الوزن الزائد باتباع التغذية السليمة والتمارين الرياضية، حيث إن التخلص من السمنة يؤثر إيجابياً على مستويات سكر وضغط الدم والدهنيات، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بالفشل الكلوي.

ونبه في سياق حديثه إلى ضرورة القيام بالفحوصات الطبية الدورية ومنها فحص مستوى بروتين البول وكفاءة الكلى، حيث وجدت الدراسات العلمية أن الكشف عن جزيئات البروتين الدقيقة في البول وعلاجها من خلال الأدوية وضبط ضغط الدم وسكر الدم، بالإضافة إلى البرنامج الغذائي المناسب يساعد في تقليل خطر الإصابة بالفشل الكلوي بنسبة كبيرة لسنوات عديدة مقبلة.

ولفت بموازاة ذلك إلى أهمية تقليل استهلاك ملح الطعام واستبداله بالأعشاب وعصير الليمون أو البصل أو الثوم لإعطاء النكهة للطعام بدلاً من استعمال ملح الطعام، مع تجنب الأغذية المالحة مثل الزيتون والمخللات والكاتشب والصلصات والمكسرات المالحة.




المصدر : صحيفة اليوم ، العدد 13518 .


    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات