وزارة العدل: 144 ألف عقد زواج في المملكة في عام واحد .



الرياض - حمد الجمهور


أوضحت وزارة العدل أن إجمالي أعمال مأذوني عقود الأنكحة في المملكة خلال عام واحد بلغت 144436 عقد بمعدل يومي 396 عقد نكاح منها 17632 عن طريق المحكمة بنسبة 12 % و126804 بنسبة 88 % عن طريق مأذوني الأنكحة والبالغ عددهم 3667 مأذون بمتوسط عمل 35 عقد نكاح للمأذون الواحد والذي يختص بتوثيق عقود الزواج للسعوديين في حين تتولى المحاكم الشرعية عملية عقد النكاح للطرفين الغير سعوديين او أحداهما غير سعودي.

ويوضح التقرير الذي صدر حديثا عن الوزارة ان منطقة مكة المكرمة تصدرت مناطق المملكة في إجمالي عقود الأنكحة حيث بلغت ما نسبته 26.2 % من إجمالي عقود النكاح في المملكة بواقع 37892 عقد نكاح تلتها منطقة الرياض بنسبة 21.3 % و 30759 عقد فيما حلت منطقة نجران في مؤخرة المناطق في إجمالي عقود الأنكحة بنسبة 1.6 % و2299 عقداً

وبين التقرير ان إجمالي عقود الأنكحة المسجلة للسعوديين بلغت 128635 عقدا بنسبة 89 % من إجمالي العقود بالمملكة تصدرت منطقة مكة المكرمة مناطق المملكة في تسجيل عقود الزواج للسعوديين بواقع 30365 تلتها منطقة الرياض بعدد 25840 بينما حلت منطقة نجران اقل المناطق في تسجيل عقود النكاح للسعوديين بواقع 2005 عقد نكاح، فيما بلغ عدد عقود النكاح في حالة كون الطرفين او أحداهما غير سعودي 15801 ونسبته 11 % من إجمالي عقود النكاح في المملكة منها 2141 عقد نكاح سعودي من غير سعودية حيث تصدرت الجنسية اليمنية أعلى الجنسيات بواقع 1017 عقد تلتها الجنسية السورية ب164 عقدا ثم الباكستانية ب145 عقد والفلسطينية ب104 عقود،

في حين بلغت عقود الأنكحة لغير السعوديين من سعوديات 1944 عقد وتصدرت الجنسية اليمنية هذه العقود ب419 عقد نكاح ثم الجنسية الكويتية 407 والقطرية 193 تلتها السورية ب176 عقد نكاح، كما بلغت عقود النكاح لغير السعوديين 11167 عقداً حيث تصدرت الجنسية اليمنية ب2683 هذه العقود تلتها الباكستانية ب1519 والبرماوية 1117 ثم الفلسطينية ب867 عقداً... واشار التقرير انه تم اجراء 549 عقدا نكاح بنسبة 0.4 % من اجمالي عقود النكاح في المملكة عن طريق ولاية القاضي وكانت النسبة الاعلى للجنسية الفلبينية بعدد 323 عقدا والجنسية اليمينة ب30 والباكستانية ب28 عقدا.



المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 15327 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات