اليوم العالمي لمكافحة التدخين يستهدف النساء والفتيات .



سنغافورة - (رويترز)


استهدف اليوم العالمي لمكافحة التدخين امس الاثنين النساء والفتيات المدخنات بملصقات تحذرهن من ان "متطلبات الأناقة لا تتفق مع الاصابة بسرطان الحلق" في الوقت الذي قال فيه مسؤولون عن الصحة ان شركات السجائر تستهدف الفتيات.

كان شعار منظمة الصحة امس في اليوم العالمي لمكافحة التدخين "نوع الجنس والتبغ" والاثار الضارة للتدخين على النساء والفتيات.

وقالت منظمة الصحة العالمية ان شركات التبغ تنفق ببذخ على حملات التسويق مستهدفة النساء مع اكتسابهن المزيد من الاستقلال وحرية الانفاق خاصة في اقتصاديات آسيا الصاعدة.

وقدرت المنظمة ان أكثر من ثمانية في المئة من الفتيات بين سن 13 و15 عاما اي 4.7 ملايين فتاة يدخن في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

وقال أطباء في الهند ان هناك زيادة كبيرة في اعداد المدخنات خاصة بين طالبات الجامعة وأرجعوا ذلك الى الضغوط والمنافسة وتوفر الاموال في أيديهن.

وقالت منظمة الصحة العالمية ان التدخين هو ثاني أكبر سبب للوفاة في العالم وانه مسؤول حاليا عن وفاة عشر البالغين على مستوى العالم اي نحو خمسة ملايين حالة وفاة كل عام.

وتمثل النساء نحو 20 في المئة من مليار مدخن على مستوى العالم لكن اذا استمر الاستخدام الحالي للتبغ سيتسبب التدخين في مقتل ثمانية ملايين شخص في العام بحلول عام 2030 منهم 2.5 مليون من النساء.

وتدعو منظمة الصحة العالمية الى حظر شامل على اعلانات السجائر والدعاية لها لحماية النساء والفتيات من الصور التي تصور التدخين على انه موضة وشيء فاتن.



المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 15317 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات