ندوة علمية عن دور المؤسسات القضائية والأمنية في مكافحة العنف الأسري.



جدة - ياسر الجاروشة


ترعى صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز نائب رئيس برنامج الأمان الأسري الوطني يوم الاثنين المقبل الندوة العلمية التي تستضيف جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية النسائية بمنطقة القصيم عن دور المؤسسات القضائية والأمنية لمكافحة العنف الأسري والتي ينظمها برنامج الأمان الأسري الوطني ينظمها برنامج الأمان الأسري الوطني بالتعاون مع مركز القانون السعودي للتدريب بجدة بقاعة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للرجال وقاعة الأميرة الجوهرة آل إبراهيم للنساء بمقر الجمعية في بريدة.

ويتحدث في الندوة التي تعد الثامنة في سلسلة اللقاءات الخاصة بدور المؤسسات القضائية والأمنية في مكافحة العنف الأسري كلا من الدكتور فهد بن محمد المطلق رئيس لجنة الحماية الإجتماعية بالقصيم، والمقدم الدكتور أحمد بن علي البشري من شرطة منطقة القصيم، وعبدالعزيز بن دخيل الدخيل من هيئة التحقيق والإدعاء العام وممثلي القطاعات الصحية والتعليمية والجمعيات الخيرية والحقوقية ومنسوبي القضاء والأمن وهيئة التحقيق والادعاء العام والمحامون والمتخصصون في التربية والسلوك والأسرة.

وقال الدكتور ماجد محمد قاروب المستشار القانوني لبرنامج الأمان الأسري الوطني رئيس مركز القانون السعودي للتدريب بجدة ان الندوة تاتي انطلاقا من ايمان الجمعية والمركز بأهمية الدور الذي يمكن ان تلعبه مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص في تنمية وتطوير المجتمع وعمل الخير في العديد من البرامج الإجتماعية والإنسانية ذات النفع العام ومنها: تنظيم سلسلة محاضرات توعوية تهدف إلى التوعية بدور المؤسسات الأمنية والقضائية في مكافحة العنف الأسري، حيث يقوم ممثلون للقطاعات الأمنية والقضائية بإعطاء المحاضرات بهدف توعية المجتمع بآلية التعامل مع قضايا العنف الأسري .

واضاف ان هذه الندوات تبين الإجراءات التي يتم أخذها عند ورود هذه القضايا وقد نظمت عدة دورات استضافتها الغرف التجارية في جدة وأبها والمدينة المنورة ونجران بالإضافة إلى جامعة جازان والغرف التجارية في كل من تبوك والدمام ويتواصل تنفيذ البرنامج حتى نهاية العام الحالي ويمتد إلى العام القادم حيث يشمل بريدة و الطائف والإحساء ومكة المكرمة وعنيزة.

ونوه قاروب بالاهتمام الذي توليه صاحبة السمو الملكي الأميرة صيته بنت عبدالعزيز - حفظها الله - رئيس برنامج الأمان الأسري ونائبتها الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود في إطلاق البرنامج الوطني للأمان الأسري من اجل مكافحة العنف الأسري حيث تم اطلاق عدد من البرامج التوعوية بمشاركة مختلف الأجهزة الحكومية ذات العلاقة المباشرة أو المؤثرة من مختلف القطاعات الصحية والتعليمية والثقافية والقضائية والأمنية والشئون الاجتماعية وغيرها من القطاعات من اجل تحمل المسؤولية الاجتماعية كلا في تخصصه كما يعقد مركز القانون السعودي للتدريب المحاضرات الخاصة بدور المؤسسات الأمنية والقضائية في مكافحة العنف الأسري.



المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 15291 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات