افتتاح وحدات للحماية الاجتماعية في الدمام والرياض والطائف.



غازي القحطاني ـ الرياض


أكد وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف العثيمين أن الدولة أولت موضوع الأمان الاجتماعي اهتماما كبيرا حيث صدر قرار مجلس الوزراء باتخاذ عدد من الإجراءات للتعامل مع مشكلة العنف الأسري والتي تتمثل في الموافقة على افتتاح وحدات للحماية الاجتماعية في عدد من مناطق المملكة سواء كانت حكومية أو أهلية خيرية في المناطق التي لا يوجد بها خدمات للحماية.

وأضاف أن اهتمام الدولة تواصل العمل على إعداد الخطط الإعلامية والتوعوية وتنظيم دورات وورش عمل للأخصائيين والأخصائيات العاملين في مجال الحماية والضمان الاجتماعي، رعاية الأيتام، رعاية الأحداث، بالإضافة إلى تنظيم دورات وورش عمل للفئات المقبلة على الزواج، إعداد إستراتيجية وطنية شاملة للتعامل مع مشكلة العنف الأسري على جميع المستويات، والتأكيد على اختصاص دور كل جهة في أعمال الحماية الاجتماعية ووضع آلية لمتابعة الجهات المشاركة في أعمال الحماية والتأكد من قيامها بالأعمال المسندة.

وأكد العثيمين في كلمته التي ألقاها نيابة عنه وكيل الوزارة المساعد للتنمية الاجتماعية عبدالعزيز الهدلق خلال افتتاحه أمس ورشة عمل «الحماية الاجتماعية وبرامج شبكة الضمان الاجتماعي في المملكة» وذلك بفندق ماريوت الرياض أن الوزارة قامت بعدد من الجهود فور صدور هذا القرار لاسيما وأنها تتعامل مع مشكلات العنف الأسري التي تقع ضحيتها المرأة أيا كان عمرها والطفل دون سن الـ 18 سنة وتعمل بالتعاون مع الجهات الأخرى ذات العلاقة بتقديم الرعاية اللازمة لهم والسعي لإعادة توثيق أواصر العلاقة بين أفراد الأسرة لتكون حياتهم خالية من المشكلات الأسرية والاجتماعية والنفسية التي تهدد استقرار الأسر، مشيرا إلى أن جهود الوزارة تتمثل في افتتاح وحدات للحماية الاجتماعية

بالتنسيق مع وزارة المالية والحصول على تشكيل وظيفي لـ 4 وحدات حماية اجتماعية في كل من الرياض، الطائف، الدمام، وأبها، العمل على الإعداد للخطط الإعلامية والتوعوية، العمل على توقيع مذكرة تفاهم مع برنامج الأمان الأسري الوطني لتدريب موظفي وموظفات الحماية الاجتماعية بالإضافة إلى دراسة برنامج آخر مقدم من المعهد العربي لإنماء المدن بالإضافة إلى عدد من الوكالات المختصة بهذا الشأن، العمل على إعداد برنامج تأهيلي للمقبلين على الزواج بالتعاون مع مركز الملك عبدالعزيز الوطني للحوار، والعمل على رسم إستراتيجية وطنية شاملة للتعامل مع مشكلة العنف الأسري بشكل عام.


المصدر : صحيفة اليوم ، العدد 13436 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات