4 حالات «عضل» شهرياً بالشرقية .



أحمد العدواني - الدمام



كشــف رئيس لجنــة تكافل الأسرية بإمارة المنطقة الشرقية الشيخ الدكتور غازي بن عبدالعزيز الشمــري لـ "اليوم" عن تسجــيل بيانــات 2000 فتــاة مــن الراغبــات فــي الزواج والســتر بلجنة تيسيــر الزواج بالدمــام والاحســاء، داعــيا الشباب القادر على تكوين اسرة مسلمة الى مراجعة اللجنــة بالاوراق الرسميــة المتبعة عند طلب التقدّم والزواج، مناشدًا في الوقت نفسه الآباء عدم العضــل والحجر. أعراس جماعيــة وطالب د. الشــمري رجال الاعمال بدعــم الاعــراس الجماعيــة وذلـك بعد انفراد "اليوم" بنشر خبرين الأول عن توجيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بإنهاء معاناة فتاة بالدمام قام ذووها بعضلها، بعد رفضهم تزويجها بأعذار واهية بسبب مشاكل اجتماعية في منزلهم وتكفل سموه بمهر الفتاة ودفع جميع تكاليف زواجها، فيما تناول الخبر الثاني قيام فتاة بتقديم 60 ألف ريال الى لجنة التكافل الأسرية بإمارة المنطقة الشرقية مقابل تزويجها لعريس ذي دين وخلق من أشخاص يرغبون الاقتران بالفتاة وبعد الاطلاع والتمحيص تم التوصل لشاب به جميع المواصفات الطيبة يرغب في الزواج من الفتاة وتمت الموافقة عليه.


جهل الأب

وحول انتشار قضايا العضل، اكد رفع تلك القضايا للامارة عن طريق لجان تيسير الزواج او لجنة اصلاح ذات البين او بعض المواطنين الغيورين واهل الخير ويعود سببها بالدرجة الاولى الى جهل الاب وعدم معرفته بحقوقه وواجباته تجاه ابنائه وبناته وبالتالي يرى ان ابنته حق مكتسب له مدى حياته، وقال ان قيمة المهر المطلوب لتزويج فتاة عن طريق اللجان لا يتعدى 20 الى 30 الف ريال لتجهيزات وتكاليف الزواج.

واوضح د. الشمري ان اغرب المواقف التي تلقتها اللجنة منذ بدء عملها كان عندما نشرت "اليوم" تفاصيل خبر الفتاة التي قدمت 60 الف ريال مقابل تزويجها .. وخلال ساعات تلقت اللجنة اتصالات هاتفية من عدة اشخاص وبسؤالهم عن اعمارهم تبين ان عمر اغلبهم يزيد على الفتاة بأكثر من 40 عاما.



دعم معنوي

وحول وجود آلية لتزويج 2000 فتاة بين لجان تيسير الزواج بالشرقية
وعزوف الشباب عن الزواج، اشار د. الشمري الى عدم وجود آلية بقدر ما هو تعاون بين جهات حكومية تسعى لتكوين اسر سعيدة وقال: للأسف اغلب الشباب لا يجدون الدعم المادي والمعنوي في حثهم على الزواج ولجان تيسير الزواج تتبع لوزارة الشؤون الاجتماعية ودور لجنة تكافل الاسرية في هذا الشأن تنسيقي والتسهيل في حال العضل والهجر فقط.


تزويج الشباب

وعن دور الإمارة في هذا الشأن اوضح أن الإمارة ليست مسؤولة عن تزويج الشباب ودورنا هو تسهيل وتقريب وجهات النظر بعد الرفع لمقام الامارة ونحن في لجنة "تكافل" سند لتلك اللجان بتوجيهات سمو امير المنطقة الشرقية الدائمة والسديدة.



حلحلة العقبات

واشار الى عدم وجود ازدواجية بين عمل "تكافل" واللجان الأخرى التابعة لوزارة الشؤن الاجتماعية .. وقال: عملنا إصلاحي من خلال القضايا المتعلقة بالاسرة والتي ترفع لمقام الإمارة ونسعى الى حلحلة العقبات ولا علاقة للإمارة بالتزويج.


حالات عضل

وكشف د. الشمري عن تلقي الإمارة من 3 إلى 4 حالات عضل شهريا لفتيات بالمنطقة الشرقية بواقع 24 حالة كل 6 أشهر واشار إلى سعي اللجنة إلى إقناع الوالد بالعدول عن عضل ابنته او البحث عن أشخاص مؤثرين في القضية لحل المشكلة.


توعية الأسر

وعن الخطوة المقبلة للحد من قضايا العضل والتوعية كشف د. الشمري عن اقامة العديد من البرامج والمحاضرات والندوات تستهدف العديد من الجامعات والكليات وسنبدأ من خلال المجمعات التجارية في تشكيل أخصائيين في علم الاجتماع وعمل محاضرات توعوية تستهدف توعية الاسر والحد من ظاهرة العضل التي تفشت مؤخرا في الوسط الاجتماعي.



حالة غريبة

وأرجع د. الشمري تناول وسائل الاعلام في الخليج مجددا قضية الفتاة التي قدمت مهرًا لتزويجها والتى انفردت بها "اليوم"، لكونها غريبة في اوساط المجتمع الخليجي والناس لم يتعودوا ان تشارك الفتاة في الزواج وتبين للاسف الشديد طمع العديد من الناس في المال واي رجل يقدم على فتاة من اجل المادة .. فهذا دليل قاطع على فشل الحياة الأسرية والهدف الحقيقي تحقيق الاستقرار الأسري.


زواج جماعي

وحول ظاهرة غلاء المهور وضرورة البحث عن حل وسط لتلك الإشكالية قال ان تلك القضية تحتاج بالفعل لدراسة مستفيضة، مؤكدا حرص اللجنة على تقديم ما ينفع لأبناء وبنات المنطقة بمباركة سمو امير المنطقة وسمو نائبه اللذين يسعيان دائما لتسهيل مهام المواطن والحرص على راحته واستقراره وايضا نسعى الى دراسة فكرة الزواج الجماعي من خلال اللجنة.
واكد د. الشمري التعامل مع القضايا المحولة الى الامارة، والتى تتراوح ما بين 40 الى 50 معاملة شهريا بسرية تامة، وقد اسهمت اللجنة بفضل الله ثم بتوجيهات صاحب السمو الملكي الامير محمد بن فهد امير المنطقة الشرقية وتعاون المحافظين والقضاة في حل اغلب القضايا التي وردت لها.



أصعب القضايا

وقال إن قضايا التفكك الاسري هى اصعب القضايا التي تواجه اللجنة خاصة عندما يكون الاب في مدينة، والام في اخرى، بينما يتم حل اكثر القضايا تعقيدا في اسبوع.



نقلة نوعية

وفى اطار التوجّه لاستقطاب مستشارين في التعامل مع الاسر قال د. الشمري ان توجيهات سمو امير المنطقة الشرقية بفتح 11 مركزا اسريا بجميع المحافظات اسهمت في نقلة نوعية للجنة ونتعاون معهم ومن اهداف اللجنة عند تأسيسها استقطاب مستشارين في التكافل الاسري ونسعى دوما لإيجاد الحلول المرضية للطرفين، كما نستعين ببعض الوجهاء مثل شيوخ القبائل في المجتمع القريب من اطراف القضية .. وفي حال عدم جدواها نتجه للامور الادارية التي تقرها الامارة بعد التمحيص واخذ ما هو في الصالح العام لكلا الطرفين .. وسنعمل بكل ما نملك من نشاط بتوجيه امير المنطقة ولا أدل على ذلك من تدخّله في انهاء عضل فتاة الدمام، والتكفل بمهرها، كما سعى سمو نائبه في حل قطيعة رحم بين اب وابنة استمرت10 اعوام وكذلك وجاهة احد شيوخ القبائل في اعادة زوج لزوجته بعد سلسلة من المشاكل والتفكك الاسري لأبنائهما.


صلح ودي

وعن اعتماد اللجنة في عملها على المخاطبات الرسمية او الصلح الودي بين الطرفين قال الشمري: في الاصل نسعى للصلح الودي ثم نتجه الى اخذ التعهدات واذا لم ينفع نتخذ اسلوب المخاطبات الرسمية مع الدوائر الحكومية.
واضاف ان قضايا العقوق ضئيلة، ولا تكاد تذكر في عمل اللجنة مقارنة بقضايا الازواج.



30 بالمائة

وفيما يتعلق بنسبة الطلاق بالمنطقة الشرقية اوضح الشمري انه بفضل الله ثم وجود المراكز الاسرية المنتشرة في المحافظات ووجود الإصلاحيين، حيث ان القضاة لا يصدقون مثل هذه القضايا الا بعد عرضها على اللجان الاسرية لحلها وهو ما تسبب في انخفاض نسبة الطلاق الى30 بالمائة عن العام الماضي.


دبلوم إرشاد

واشار الشمري الى التعاون مع جامعة الملك فيصل لتقديم دبلوم عال في الارشاد الاسري لتخريج دفعات من المستشارين والمستشارات بالتعاون مع مركز التنمية الاسري لتخريج اكثر من 100 سنويا، يتم توجيههم لمناطقهم التابعة للمحافظات وتصل أعدادهم في كل محافظة الى 8 مستشارين يخدمون أسر المنطقة وذويهم واغلبهم محتسبون يحملون همّ الوطن.




المصدر: صحيفة اليوم ، العدد 13434 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات