130 متطوعا يحمون أطفال الشرقية من العنف .



سلطان العتيبي – الخبر


تعتزم اللجنة الدائمة للإنسانية والسلام في الجمعية الوطنية لطلاب الطب بالمملكة وبمشاركة 130 متطوعا من الجنسين من طلاب الطب والتخصصات الأخرى في المنطقة الشرقية اطلاق برنامج وطني لحماية الأطفال من المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الطفل في حياته اليومية .

وأوضحت رئيسة لجنة العلاقات العامة بالجمعية الوطنية لطلاب الطب روان عبد الرحمن المخدوم أن البرنامج يقام للسنة الثانية على التوالي من قبل لجنة الإنسانية والسلام وهي واحدة من بين 5 لجان في الجمعية منوهة الى انطلاق مهرجان تحت عنوان ( خطوات ) خلال مارس القادم ويستهدف البرنامج الذي يستمر ثلاثة ايام الأطفال مابين عامين إلى 13 عاما .

وعن فكرة البرنامج تقول المخدوم ان البداية كانت فكرة أنبثقت لدى طلاب الطب خلال زيارتهم المستشفيات وملاحظتهم أن غرف الأطفال باهتة اللون وباعثة للملل ومشابهة لغرف المرضى الاخرين رغم الحاجة الماسة لأن تكون للأطفال خصوصيتهم ووضعهم الخاص داخل المستشفيات , وبدأ الطلاب في عمل برامج ترفيهية داخل غرف الأطفال بالمستشفيات واعطائهم كراسات رسم وتلوين , وبعد ذلك توسع البرنامج ليشمل دور الرعاية الاجتماعية وتنظيم ورش عمل فنية للرسم .

وبينت ان الفكرة جاءت نتيجة لما يتعرض له الأطفال من مخاطر يوميا نتيجة إهمال الأهل والاعتماد على العاملة المنزلية في تربية الطفل وإدارة شئون المنزل , وكذلك في المدارس والعنف الذي يمارسه بعض المعلمين والمعلمات تجاه الأطفال وتسليط الضوء على المشاكل التي يتعرض لها الأطفال والحد منها وإيجاد الحلول والبدائل لها بطريقة مبسطة وبمساعدة المختصين في مجالات العلاج الأسري.



المصدر: صحيفة اليوم ، العدد 13329 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات