الأمم المتحدة: تنظيم الأسرة ورعاية الحوامل يقللان وفيات الأمهات بنسبة 70 في المائة .



آخر تحديث: السبت 05 ديسمبر 2009 الساعة 01:22AM بتوقيت الإمارات
رويترز

قالت الأمم المتحدة أمس الأول إن وفيات الأمهات يمكن أن تقل بواقع 70% وكذلك وفيات حديثي الولادة قد تقل بواقع النصف تقريبا إذا جرى مضاعفة الاستثمار في مجال تنظيم الأسرة ورعاية الحوامل. وذكر تقرير يحظى بدعم الأمم المتحدة أن الاستثمارات في تنظيم الأسرة سيعزز فعالية الإنفاق على الرعاية للصحية للحوامل والمواليد الجدد، بما يوحي بأن الاستثمار في الأمرين معا يمكن أن يحقق نتائج “مثيرة”.
وقالت شارون كامب رئيسة معهد جوتماشر وهي مؤسسة بحثية تدرس الصحة الإنجابية والتي نشرت هذا التقرير بالاشتراك مع صندوق الأمم المتحدة للسكان “الاستثمار في حفنة خدمات صحية أساسية مثل تنظيم الأسرة ورعاية الولادة المعتادة يمكن أن ينقذ أرواح ملايين النساء والأطفال.
وأضافت “هذا ليس علم إطلاق الصواريخ.. فهذه خدمات بسيطة في معظمها يمكن أن تقدم بشكل غير مكلف على المستوى المحلي ليكملها تقديم رعاية عاجلة عند اللزوم”. ويقدر الخبراء أن أكثر من نصف مليون أم جديدة و3.5 مليون طفل حديثي الولادة يموتون في الدول النامية كل عام. ويقولون إن الكثير من تلك الوفيات يمكن الحيلولة دون وقوعها بسهولة. وقال التقرير ان مضاعفة الانفاق الحالي ليصل الى 24.6 مليار دولار سيحول دون حدوث وفيات مبكرة لنحو 400 ألف امرأة تقريبا و 1.6 مليون طفل. ويحد من حالات الحمل غير المقصود بأكثر من الثلثين.



ويخفض بواقع 75% عدد حالات الإجهاض غير الآمن الذي يؤدي إلى مضاعفات. وكان تقرير نشر في أكتوبر ذكر أن عمليات الإجهاض غير الآمنة تقتل 70 ألف امرأة سنويا وتلحق تشوهات بملايين أخريات.



المصدر: صحيفة الاتحاد ، نشر بتاريخ 5/12/2009 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات