الجامعة الإسلامية تفتح ملفات الحرمان العاطفي وتبحث هروب الفتيات والخيانة الزوجية .


المدينة المنورة – خالد الزايدي


وجه معالي مدير الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور محمد بن علي العقلا بتكوين فريق علمي متخصص في التربية لفتح ملفات الحرمان العاطفي والبحث في المشكلات الأسرية ذات البعد الانحرافي في المنطقة وتقصي أسباب الخيانة الزوجية ، وهروب الفتيات ، والمعاكسات، وابتزاز الفتيات ،والتحرش الجنسي ، والعنف الأسري ، والتفكك الأسري ، وجنوح الأحداث ، وإدمان مشاهدة الأفلام الإباحية ، وكذلك تعاطي الكحول والمخدرات ، والتدخين وانعكاساتها الخطيرة على أمن المجتمع وسلامته ، ووسائل العلاج الناجعة لاحتوائها قبل تزايدها واستشرائها .

وأكد رئيس قسم التربية بالجامعة رئيس الفريق العلمي للمشروع الأستاذ الدكتور علي بن إبراهيم الزهراني أن هذه الدراسة جاءت للتعرف على أسباب المشكلات الأسرية وإبراز آثارها وتبعاتها على الفرد والمجتمع، وتقديم الحلول العملية، ورسم خطة استراتيجية تشمل طرق الوقاية والعلاج من منظور إسلامي منهجي .وأضاف هذه الدراسة ستكون تأصيلية مكتبية وعملية ميدانية بالوقوف على واقع المشكلات الأسرية في مجتمع المدينة وبعض الجهات الحكومية والأهلية التي لها علاقة بالمشكلات الأسرية ومن ثم دراستها وفق مناهج وأساليب البحث العلمي الرصين بهدف التوصل إلى نتائج وتوصيات واقتراحات تستفيد منها الجهات ذات العلاقة في المجتمع .

وأشار الدكتور الزهراني بأن الدراسة تهدف إلى التعرف على أبرز المشكلات الأسرية الانحرافية التي يعاني منها الفرد والأسرة والمجتمع في منطقة المدينة المنورة بسبب التغيرات الاجتماعية والاقتصادية والأخلاقية ، ورصد العوامل والأسباب التي أدت إلى زيادة المشكلات الأسرية وتفاقمها في مجتمع منطقة المدينة.




المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 15118 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات