سعودي يكتشف طريقة تحد من انتشار الخلايا السرطانية .



غازي القحطاني – الرياض


توصل أستاذ المناعة واستشاري أمراض المناعة بكلية الطب والمستشفيات الجامعية بجامعة الملك سعود الدكتور عادل بن عمر المقرن وأستاذة مناعة الأورام من جامعة ولاية نيويورك الدكتورة كيت ريتنهاوس اولسون وعلماء مشاركون آخرون إلى اكتشاف طبي لطريقة جديدة تقود إلى علاج مناعي يحد من انتشار الخلايا السرطانية في حالات سرطان الثدي والمستقيم والقولون والرئة وذلك عن طريق استهداف مستضدات الأورام باستخدام تقنية التماثل الجزيئي والذي يعد انجازاً عالميا لجامعة الملك سعود.

و أثمرت الدراسات المتواصلة التي قام بها فريق البحث في السنوات الخمس الماضية عن تطوير علاج مناعي لمستضدات الأورام باستخدام التماثل الجزيئي ويرتكز هذا الاكتشاف على محورين الأول في إنتاج أجسام مضادة في معامل الأبحاث واستخدامها مباشرة في مقاومة انتشار السرطان وهذا النوع جاهز لتطبيقه في المرحلة السريرية على المرضى والتي ستبدأ بإذن الله في يناير 2010 والمحور الثاني هو إنتاج لقاح مناعي والذي تم تصميمه واختباره على حيوانات التجارب بنجاح والذي يحفز جهاز المناعة في المرضى المصابين على إنتاج الأجسام المضادة،

ومما يجعل هذا النوع من العلاج المناعي واعداً ومشجعا هو قدرته في الحد من انتشار الخلايا السرطانية وبالتالي الحد أو التقليل من استعمال العلاج الكيميائي والاشعاعي الذي له أثار سلبية في اغلب الأحيان عند استعماله على مرضى هذه الأنواع من السرطان.

وأوضح المشرف على كرسي الشيخ محمد بن حسين العمودي لأمراض المناعة والحساسية الدكتور عادل بن عمر المقرن والعضو المشارك في الدراسة ان الاكتشاف هو نموذج لما تطمح الجامعة إلى تحقيقه والذي يقوم على أساس تحويل الأفكار إلى منتجات ذات قيمة اقتصادية تعود بالنفع على المجتمع .


المصدر : صحيفة اليوم ، العدد 13290 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات