حملة ضد العنف بكلية البنات بالدمام .



علياء الهاجري – الدمام


يطلق القسم النسائي في الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالدمام حملته التوعوية الثالثة خلال هذا العام بكلية الآداب بالدمام التابعة لجامعة الملك فيصل تحت عنوان « فلنتعايش بسلام» والتي تنظمها إدارة البرامج بالتعاون مع إدارة التوجيه والإرشاد الطلابي وذلك يوم الاثنين 7 من الشهر الجاري ولمدة ثلاثة أسابيع.

وتهدف الحملة إلى الوقوف على الأسباب التي تقود الفتيات للمشاركة أو افتعال المشاجرات ، والآثار النفسية والاجتماعية التي يتركها العنف ، و إيجاد الحلول العملية لتفريغ تلك الشحنات السلبية إلى أفعال ايجابية مثمرة.

وتتضمن الحملة لقاء حواريا يقام يوم الاثنين بعنوان «حاجتنا للحب» تقدمه مديرة إدارة التدريب بندوة الدمام الأستاذة نهلة الرديني وتتطرق فيه إلى أنواع الحب ، وعالميته والبعد البؤري له.
وأركان ثقافية منها ركن» استراحة « ويتضمن عددا من التجارب العملية لقياس مستوى السلوك العدواني عند الفرد ، وآخر يوضح كيفية تحويل الطاقة السلبية وردود الأفعال الانفعالية إلى آثار ايجابية مفيدة.

وركن « 3 إلى 1» وفيه دعوة الفتيات للتسامح ومحو آثار الغضب. إلى جانب ركن الاستشارات التربوية والذي يجيب عن أسئلة واستفسارات الفتيات حول تلك الظاهرة وكيفية التصدي لها ، وركن المبيعات ويحتوي على اكسسوارات بنانيه ، وأدوات قرطاسية ، وبطاقات تحمل شعار الحملة .




المصدر : صحيفة اليوم ، العدد 13288 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات