300 بليون دولار سنويا لعلاج أمراض التوتر في العالم .



الألمانية – القاهرة


أكد الدكتور مجدى بدران استشارى الأطفال وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة وزميل معهد الطفولة بجامعة عين شمس أن التوتر أصبح وباء العصر الحديث، حيث يفقد الإنسان مناعته ويجعله عرضة للإصابة بحوالى 40 مرضا، مما يسبب فقدان 300 بليون دولار سنويا فى العالم لعلاج الأمراض المترتبة عليه والخسائر الناجمة عن توقف الإنتاج للتغيب عن العمل.

وقال بدران إن من أهم هذه الأمراض نقص المناعة، تصلب الشرايين، زيادة أمراض القلب، آلام الظهر، قرحة المعدة والأثنى عشر، تقرح القولون، الذبحة الصدرية، ارتفاع ضغط الدم، الإكزيما، السمنة، الصداع العصبى والنصفى، والإصابة بالسمنة ومرض السكر، مشيرا إلى أن التوتر يرفع معدلات العدوى بالميكروبات ويضاعف من معدلات الإصابة بالبرد ويطيل فتراتها ويزيد من حالات الربو ويعجل بالشيخوخة، ويقلل معدل الشفاء والتئام الجروح ويمنع المدخنين من الإقلاع عن التدخين .

وأشار بدران إلى أن التوتر والقلق النفسى يؤثران على التفكير والتركيز والتحصيل الدراسى والنوم وأن التوتر فى مجال العمل من أكثر الأخطار التى تهدد صحة العاملين.



المصدر : صحيفة اليوم ، العدد 13266 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات