96 بالمائة من السعوديين لا يعلمون شيئاً عن خطورة العنف الأسري .



عمر المطيري – جدة


أكد الدكتور محمد يحيى النجيمي أن ظاهرة العنف الاسري أصبحت حديثا يوميا بارزا في كثير من بقاع الارض وهذا يعود لاسباب عديدة يقع في مقدمتها ضعف البناء التربوي والديني للأشخاص وعدم التنشئة السليمة لهم وانتشار مظاهر التفكك الاسري والاجتماعي على نطاق واسع كما يساعد في ذلك الجهل بالمفاهيم والقيم والتوجهات الدينية وضعت الوازع الاخلاقي في النفوس وسيطرة الاهواء والمصالح الضيقة والرغبة في تحقيقها على حساب الاخرين ومشاعرهم وراحتهم وامنهم.. وقال النجيمي ان خطورة ذلك من الناحية الطبية يؤكد الاطباء علم الخلايا أن الاهل يصوغون شخصية ولدهم في فترة الستة أشهر الاولى بتشكيل 50 بالمائة من جهات المخ.


جرائم الشرف

وتطرق النجيمي خلال منتدى وورش العنف الأسري بجدة والذي افتتحه الامير مشعل بن ماجد محافظ جدة مساء امس الاول ويستمر 3 أيام إلى قضية شائعة بين المجتمعات وهي جرائم الشرف ويقصد بجرائم الشرف قتل الاب بنته او الزوج زوجته او الولي وليته بأن ضبطها متلبسة بالزنا فقتلها فهل يقتل بها ام لا والقصاص منه لان قتله لها لا يستند لاي دليل شرعي وانما يستند لعوائد اجتماعية ليس الا.. وتكمن المشكلة في الشرف في القتل في الشك والظن وتشير الاحصائية إلى انه يقتل سنويا ما يصل لخمسة الاف بما يسمى بالقتل ذريعة حماية الشرف كثيرات منهن بسبب العار المتمثل في تعرضهن للاغتصاب.


الاعلام والاسرة

وقدم الدكتور بدر كريم ورقة تتألف من 5 مباحث حدد في الاول المشكلة والمنهج المستخدم وعرف بعد ذلك المصطلحات الواردة فيها وهي الاعلام السعودي والاسرة والمسؤولية والادوار والبحث الثاني قصة العنف من حيث التاريخ والعوامل وقال إن أول قضية عنف في التاريخ الانساني القديم تعود إلى قتل قابيل أخاه هابيل فيما خصص البحث الثالث للعنف الاسري في المجتمع السعودي واورد نماذج منه والادوار التي تؤديها الجهود الرسمية والجمعيات المناهضة للعنف الاسري وتطرق إلى البرامج المعدة المناهضة واشار إلى ان الوعي به يكاد يكون معدوما إلا من إطلالات في غضون السنوات الاخيرة من خلال وسائل الاعلام المقروءة كما تحدث في البحث الثالث عن دور المؤسسات القضائية والامنية في مكافحة العنف الاسري بالمجتمع.


نتائج مؤلمة

واعتمادا على الاحصائيات التي بينت ان منطقة الجوف تبوأت المرتبة الاخيرة فى حالات العنف بلغت في تقرير جمعية حقوق الانسان 9 حالات و137 حالة في منطقة مكة المكرمة والرياض 59 حالة وابرز ما في البحث ان فتوى المفتي العام رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والافتاء حرم العنف الاسري واعتبره من اعظم الجرائم موضحا ان له مفاسد كثيرة ونتائج مؤلمة وفي مجال الاحصائيات

تبين ان العنف النفسي تبوأ المرتبة الاولى وتمثل في حرمان المرأة من المكافأة المادية والمعنوية وتهديدها بالضرب وسبها بألفاظ قبيحة او التهكم عليها فضلا عن العنف الجسدي ومنه الضرب المبرح للأطفال وصفعهم وقذفهم بأشياء حادة وضربهم باشياء خطيرة ويعد برنامج الامان الاسري السعودي الذي ترأسه الاميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز من اهم البرامج السعودية التي تعمل على مناهضة العنف الاسري ولذلك كان لابد من الحديث عنه وعن الاليات التي يستخدمها وماذا عن الوعي بالعنف في المجتمع السعودي من واقع دراسة

اجراها برنامج الامان الاسري تبين 2 بالمائة هم الذين على وعي بمخاطر العنف الاسري بيما أكثر من 96 بالمائة لم يسبق لهم الحصول على دورات تدريبية في هذا المجال. وركز د. كريم خلال ورقته على اهمية مقترح لمناهضة العنف الاسري وقدمت تصورين الاول يخص وسائل الاعلام السعودية وتصورات عامة ففي مجال التصور الاول اقترحت إنشاء هيئة عليا للإعلام السعودي ترتبط بوزير الثقافة والاعلام وترأسها اكاديمية سعودية في شؤون الاسرة والطفل وفي التصور الخاص بالمقترحات العامة اقترحت إنشاء وزارة للأسرة السعودية تعنى بقضايا المرأة كافة.




المصدر : صحيفة اليوم ، العدد 13263 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات