الدفاع المدني ينظم الندوة الدولية عن إدارة الكوارث .



الرياض – نايف آل زاحم:

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس مجلس الدفاع المدني تقيم وزارة الداخلية ممثلة في المديرية العامة في الدفاع المدني السبت القادم الندوة الدولية عن إدارة الكوارث في الفترة من 14 – 17 شوال 1430 ه وذلك بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات في مدينة الرياض بمشاركة ممثلين لأكثر من 70 وزارة وهيئة حكومية وعدد كبير من شركات القطاع الخاص بالمملكة وخبراء إدارة الكوارث من جميع أنحاء العالم.

صرح بذلك الفريق سعد بن عبد الله التويجري مدير عام الدفاع المدني رئيس اللجنة العليا للندوة، وقال: إن عناية واهتمام القيادة الرشيدة بهذه الندوة والتي تقام على مستوى دولي بالمملكة لأول مرة، يقدم صورة جلية مشرقة لحرص ولاة الأمر على حماية الأرواح والممتلكات من أي أخطار يمكن أن تتهددها .. ويجسد عنايتهم بكل ما يحقق هذا الهدف النبيل.

وأضاف الفريق التويجري، أن إقامة هذه الندوة برعاية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس مجلس الدفاع المدني، تمثل حافزاً لممثلي جميع الجهات المشاركة من داخل المملكة وخارجها للوصول إلى أفضل تصورات ومقترحات للتعامل الأمثل في إدارة الكوارث على اختلاف أنواعها ومسبباتها ودافعاً لتفعيل التعاون وتبادل الخبرات بين جميع الجهات العاملة في مجال إدارة الكوارث وتعظيم دور شركات ومؤسسات القطاع الخاص السعودي في دعم جهود الدفاع المدني في هذا المجال وتعكس اهتمام سموه الكريم حفظه الله بتطوير قدرات الدفاع المدني من حيث كفاءة الكوادر البشرية أو التقنيات لمواجهة أي أخطار أو كوارث محتملة ..وأشار الفريق التويجري إلى أن الندوة تمثل فرصة ثمينة لالتقاء ممثلي مؤسسات المجتمع المدني والقطاعات الأمنية والثقافية والتعليمية والصحية ومراكز البحوث لمناقشة كافة الاستراتيجيات والنظريات والبحوث في مجال إدارة الكوارث كما تتيح المجال أمام الشركات التي تعمل في مجال الكوارث وإنتاج المعدات والتجهيزات اللازمة للوقاية منها أو التعامل معها في حال حدوثها لعرض أحدث منتجاتها من خلال المعرض المصاحب للندوة ..وقال معاليه في ختام تصريحه كلنا ثقة في أن تشكل التوصيات الصادرة عن الندوة نقطة انطلاق جديدة لتطوير جهود الدفاع المدني بالمملكة، لذا نحرص كل الحرص على الاستفادة منها من خلال آليات علمية وبرامج قابلة للتنفيذ على أرض الواقع بما يتناسب مع ظروف المملكة واحتياجاتها.



المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 15070 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات