التلفزيون يحد من التواصل بين الآباء وأطفالهم .



بوسطن (ي.ب.أ):


حذر باحثون أميركيون من مخاطر التلفزيون على التفاعل بين الأهل وأطفالهم، مشيرين إلى ان أكثر من ثلث الأطفال يعيشون وجهاز التلفزة يعمل طيلة الوقت.
وعمد باحثون من جامعة ماساشوستس الأميركية إلى إجراء دراسة شملت 50 طفلاً تتراوح أعمارهم بين سنة و3 سنوات، وكل منهم حضر مع واحد من والديه إلى مركز دراسة متخصص بشؤون الطفل في الجامعة.

وطلب من الأهل وأطفالهم البقاء طوال نصف ساعة في غرفة ألعاب لا يوجد فيها تلفزيون، فيما اختار الأهل في نصف ساعة آخر برنامجاً خاصاً بالراشدين ليتابعوه فيما أطفالهم بجوارهم.

ولاحظ الباحثون عدد المرات التي تحدث فيها الأهل مع أطفالهم وكيف تفاعلوا معهم في اللعب خلال الحالتين، بالإضافة إلى التركيز على ما إذا كان الأهل والأولاد يجيبون على أسئلة بعضهم البعض أم لا.

وتبين في الدراسة، التي نشرت في مجلة "نمو الطفل"، انه عندما كان التلفزيون يعمل تراجعت نوعية ونسبة التفاعل بين الأهل والأطفال بشكل ملحوظ، أي ان الأهل أمضوا وقتاً بنسبة 20 بالمائة أقل في الحديث مع أطفالهم، وأصبحوا أقل نشاطاً وتنبهاً وتفاعلاً مع صغارهم.



المصدر :صحيفة الرياض ، العدد 15.69 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات