جمعية حماية الاسرة والطفولة في الأردن تساهم بعودة الوئام لـ11 اسرة خلال رمضان .



[12/09/2009 17:23]




إربد12 ايلول (بترا)- نجحت جهود جمعية حماية الأسرة والطفولة في اربد من إعادة الوئام لـ11 أسرة عانت من الانفكاك الاسري نتيجة طلاق الازواج وانفصالهما باوقات سابقة ولم شملها مجددا.

وقال رئيس الجمعية كاظم الكفيري خلال مادبة افطار اقامتها الجمعية للاسرة الصحفية في محافظة اربد امس ان الاجواء التي وفرتها الجمعية للازواج لمشاهدة ابنائهم من خلالها والتي تزامنت مع الاجواء الايمانية الرمضانية التي يعيشها المسلمون هذه الايام ساهمت باعادة اللحمة الى هذه الاسر وعودة الازواج الى بعضهم وسط فرح غامر من الابناء.

وأضاف أن الجمعية عملت على تعزيز لغة الحوار والاستماع للاخر بحيادية تامة وتاهيل الحوار الزوجي والاسري المبني على الاحترام المتبادل وبمشاركة الابناء الذين شكلوا حجر الزاوية في اعادة الدفء الاسري لاسرهم.

وبين الكفيري ان الجمعية تتعامل حاليا مع أكثر120 حالة مشاهدة لغير الحاضن من المطلقين سواء كان في مرحلة الانفصال الجزئي أو الطلاق الكامل مشيرا الى انه يتم استقبال حالات الطلاق من المحاكم الشرعية أو من خلال الاتفاق بين الطرفين المتخاصمين ويقوم الاختصاصي في الجمعية بإجراء الدراسات الاجتماعية الأولية للبحث عن وسائل الإصلاح بين الطرفين لافتا إلى أن الجمعية نجحت في إعادة بعض الأسر إلى بعضهما باوقات سابقة.

وقال "يوجد في الجمعية وحدة خاصة برصد الإساءة للأطفال حيث تقوم هذه الوحدة برصد الشكاوى من المواطنين أو من الأطفال أنفسهم حول حالات الإساءة التي يتعرضون لها من خلال المرشدين التربويين في المدارس".

واشار الكفيري إلى أن الجمعية استحدثت أخيرا وحدة التأهيل الاقتصادي والتي تعتبر وحدة جديدة أنشئت في الجمعية بناء على الحاجة لدراسة أوضاع النساء المطلقات في الجمعية والأطفال الذين يتعرضون للاضطهاد التعليمي بإخراجهم من المدارس للعمل أو التسول.

واوضح انه وبعد إنهاء التدريب المناسب يتم تقديم قرض من صندوق إقراض خاص للأطفال عندما يصبحون في سن العمل الذي يسمح فيه قانون العمل، مشيرا إلى انه يتم تأهيل النساء المطلقات في مهن تتناسب وأوضاعهن وانه ثبت من خلال الدراسة أن النفقة التي تتقاضاها النساء المطلقات لا تكفي لمتطلبات الحياة.



وكالة الأنباء الأردنية ، نشر بتاريخ 12/9/2009 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات