10 آلاف طفل في ألمانيا يولدون سنوياً بأضرار جسدية أو عقلية جراء معاقرة الخمور.


كولونيا -(د ب أ):

يولد في ألمانيا سنويا نحو 10 آلاف طفل بأضرار جسدية أو عقلية بسبب تناول الأمهات مشروبات كحولية أثناء فترة الحمل. وأكد المركز الاتحادي للتوعية الصحية امس الثلاثاء في مدينة كولونيا غربي ألمانيا بمناسبة "يوم الطفل المتضرر من الكحول" أن تناول الأمهات للمشروبات الكحولية خلال فترة الحمل يعد من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الطفل بأضرار جسدية أو عقلية.

ووفقا لأحدث التقديرات يؤدي الكحول في 2000 من الحالات إلى أضرار كبيرة، من بينها تشوهات في وجه الطفل واضطرابات نمو للجنين في رحم الأم أو عقب الولادة، كما يؤدي إلى أضرار كبيرة في التطور العقلي والحركي للطفل.

وتشير التقديرات إلى أن 8000 طفل تظهر لديهم سنويا "تأثيرات كحول فادحة"، مما يعني في الغالب إصابة هؤلاء الأطفال باضطرابات معقدة في وظائف المخ.

وأظهرت دراسات أن 12 أو 15% من النساء الحوامل يتناولن مشروبات كحولية مرة أو أكثر من مرة في الشهر.
وأوصى المركز كافة النساء بالامتناع عن تناول المشروبات الكحولية خلال فترة الحمل.
ووضع المركز خطة استشارية لأطباء النساء والقابلات لمساعدتهم خلال الاستشارات والفحوصات الطبية على معرفة ما إذا كانت الحوامل يتعاملن مع المشروبات الكحولية بغير اكتراث.
وتهدف الخطة التي تحمل اسم "بدون كحول خلال الحمل" إلى مساعدة الحوامل على الابتعاد عن المشروبات الكحولية.



المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 15051 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات