الملك يرعى «مؤتمر المرأة السعودية.. الواقع وتطلعات المستقبل»



الرياض - واس:


تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - تنظم جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ممثلة في وكالة الجامعة لشؤون الطالبات مؤتمر «المرأة السعودية.. الواقع وتطلعات المستقبل» وذلك خلال الفترة من 6 إلى 7 من شهر محرم لعام 1431ه الموافق 23 إلى 24 من شهر ديسمبر 2009م.

ورفع مدير الجامعة الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل بالغ شكره لخادم الحرمين الشريفين على هذه اللفتة الأبوية الحانية، والاهتمام البالغ الذي يجده تعليم المرأة السعودية من قبله شخصياً، ومن جميع مسؤولي الدولة.
وقال «إن موافقة خادم الحرمين الشريفين أيده الله على رعاية المؤتمر دليل على الاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة لتعليم المرأة السعودية».

وأوضح في تصريح بهذه المناسبة أن تعليم المرأة السعودية يواجه تحديات كبيرة للتوفيق بين مخرجات التعليم وحاجات السوق، وأن هذا التحدي يزداد مع التوسعات الكبيرة التي يشهدها تعليم المرأة في الجامعات السعودية والمتمثلة في بناء مدن جامعية ضخمة خصصت للطالبات.

ودعا الجامعات الحكومية والأهلية إلى تنسيق الجهود فيما بينها للعمل على تكثيف التخصصات العلمية التي يحتاجها سوق العمل، والحد من التخصصات المتشابهة» في العديد من الجامعات التي تفوق مخرجاتها بشكل كبير حاجة سوق العمل.

وأعاد الدكتور أبا الخيل الأذهان إلى وضع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله حجر الأساس للمنطقة التعليمية للطالبات في جامعة الإمام في شهر ذي الحجة عام 1426ه ورُصد لبنائها آنذاك أكثر من ملياري ريال، مبينا أنها تقع في الجزء الغربي من المدينة الجامعية ومحاطة بأربعة طرق رئيسة، ومساحتها تتجاوز (600.000) متر مربع، وتستوعب ما لا يقل عن (40.000) طالبة.

من جانبه أوضح وكيل الجامعة لشؤون الطالبات الدكتور خالد بن سعد المقرن أن المؤتمر يهدف إلى تأكيد حق المرأة في التعليم الذي كفلته لها الشريعة الإسلامية، واستعراض إنجازات تعليم المرأة السعودية، وتحديد التحديات التي تواجه تعليمها في التعليم العام والجامعي، وتحديد مواطن القوة والفرص الخاصة بتعليم المرأة في التعليم العام والجامعي، واستشراف مستقبل تعليمها، وتقديم أفكار ومشاريع تطويرية لتعليم المرأة السعودية، والاستفادة من الخبرات المتراكمة في موضوع تعليمها وبلورتها بشكل عملي يخدم تطوير تعليم المرأة، إضافة إلى تأكيد الدور البارز للمملكة في مجال تعليم المرأة وعملها. مشيرا إلى أن المؤتمر سيتناول ثلاثة محاور يتعلق الأول بتاريخ تعليم المرأة السعودية، والثاني بواقعه وحالته الراهنة، والثالث يستشرف مستقبل تعليم المرأة السعودية.

ودعا جميع المهتمين والمختصين الراغبين في المشاركة التواصل مع اللجنة المشرفة على المؤتمر من خلال موقعه على شبكة الإنترنت




المصدر : صحيفة الرياض ،العدد 15042 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات