22% من حوادث المرور ناتجة عن مشاكل بصرية .



مع انتهاء الفصل الدراسي وبدء فصل الصيف يستعد الكثير من الناس لقضاء إجازاتهم في مختلف المناطق ترويحاً عن النفس وهرباً من الروتين الممل ومحاولة تجديد النشاط البدني والنفسي ولعل الوسيلة التي يكثر استخدامها في التنقل وخاصة إذا كانت الوجهة محلية هي السيارة. ولم يقصر القائمون على قطاع المرور في توجيه النصائح والإرشادات اللازمة لضمان السلامة المرورية الكاملة بإذن الله والتي تحتل المركبة وأجزاؤها الجانب الأكبر.

حيث يلزم التأكد وبشكل ضروري وهام من الإطارات والأجزاء الكهربائية والزيوت للسيارة حتى يأمن المسافر جانب الخطأ بإذن الله من حصول حادث مروري لا سمح الله تكون المركبة هي السبب الرئيس في ذلك. ولعل الإحصائيات التي نسمع عنها بشكل شبه سنوي تدل على ما يمثله هذا الجانب من أهمية كبيرة لا يستغرب المتابع والمطلع من كثافة الحملات التوعوية التي تقوم بها وزارة الداخلية ممثلة بقطاع المرور. حيث تشير الاحصائيات أن نسبة حوادث الشباب والذين تتراوح اعمارهم مابين 15 - 29سنة 60% من الحوادث وكما يشكل المصابون في الحوادث المرورية30% من المرضى في المستشفيات وبلغ عدد الوفيات من الحوادث العام الماضي ( 1429 ه) في مدينة الرياض 315 وفاة. كما حملت هذه الأحصائيات أرقاماً تجعلنا نقف على واقع يستلزم شحذ الهمم لإيقافه والمتمثل في أن خسارتنا الأقتصاديه من الحوادث المرورية تقدر بحوالي 21 مليار ريال سنوياً. كما أن أكثر من خُمس الحالات التي أسعفها الهلال الأحمر تقع تحت بند حوادث المرور.

والحقيقة الأخرى تتمثل في وجود 6 إصابات لكل 8 حوادث في المملكة بينما النسبة العالمية إصابة لكل 8 حوادث. واللالفت للنظر أن معدلات فاقد الناتج الوطني بسبب حوادث المرور في السعودية 4.7% بينما لم يتجاوز نسبة 1.7% في كل من استراليا وإنجلترا وأمريكا.
ومع ما تحمله المركبة وسلامتها من أهمية إلا أن هناك العديد من العوامل التي يجب النظر إليها بأهمية لا تقل بأي حال من الأحوال عما تمثله المركبة من أهمية وهي تتعلق بشكل كبير بقائد السيارة حيث تشير الدراسات إلى أن أكثر من 85 في المائة من الحوادث المرورية سببها الأخطاء البشرية. إن أسباب الحوادث المرورية عديدة ولعل الجانب الصحي للسائق يحمل جانباً مهما وأساسياً في حصول الحوادث المرورية. فقد أكدت دراسة علمية قام بها فريق من شرطة المنطقة الشرقية أن نسبة كبيرة من قائدي السيارات لا يتوقفون عن القيادة رغم تعرضهم حينها لعارض صحي وهذا بدوره سينعكس سلباً على سلامة قائد المركبة ومرتادي الطريق.

وتشكل العديد من الحالات الصحية لقائد المركبة دوراً في حصول الحادث المروري وبنسب متفاوتة حيث تشكل الأمراض العصبية والنفسيه ما نسبته 28.6%، وأمراض الأوعية الدمويه 28.3% في كونها سبباً بعد مشيئة الله في حصول الحادث المروري. أما الأمراض التي تصيب القدرة البصريه للسائق فإنها تشكل ما نسبته 21.8% والتي تمثل نسبة لا يمكن أبداً الاستهانه بها. لذا فإن الرؤية الجيدة ضرورة من ضروريات القيادة الآمنة كي لا يعرض قائد السيارة حياته أو حياة الآخرين للخطر أثناء القيادة خاصة بالنسبة لمن تخطت أعمارهم منتصف الأربعينات إذ تبدأ – بشكل عام - القدرة على الرؤية الجيدة تتراجع رويدا رويدا.

ويقول النادي الأوروبي للسيارات إن مئات الآلاف من الحوادث التي تقع سنويا يمكن عزوها لضعف الرؤية. فيما تقدر الرابطة الألمانية لأطباء العيون أن نسبة 11 بالمائة من السائقين الذين تتراوح أعمارهم بين 50-59 سنة و20 بالمائة من قادة السيارات الذين بلغوا الستين أو أكثر صارت قدرتهم على الرؤية من الضعف بمكان بحيث لا ينبغي أن يقودوا سياراتهم ليلا.



لذا فإنه من المهم جداً الاهتمام بهذا الجانب الصحي والتركيز عليه بشكل كبير عند إعطاء التصريح أو التجديد لصاحب المركبة من قبل إدارات المرور والعمل جنباً إلى جنب مع المتخصصين في هذا المجال سواء من أطباء العيون أو اختصاصيي البصريات والاستفادة من الأبحاث التي تجري في هذا السياق والتي من المهم جداً إيجاد كرسي بحث لدعم الأبحاث في هذا الجانب من الناحية الهندسية والتقنية والطبية وإظهارها والاستفادة من توصياتها. أيضاً من المهم التعاون مع الجامعات في إيجاد دورات وبرامج أكاديمية على مستوى الدبلوم بجميع مجالاتها الطبية والهندسية وغيرها لتخريج متخصصين فيما يخص أسباب الحوادث المرورية والوسائل المتاحة لتقليلها.
أخيراً هذه بعض النصائح البصرية لقائد المركبة والتي ستسهم بإذن الله في قيادة آمنة ومثالية في وجود رؤية جيدة:
- حافظ دائما على نظافة الزجاج الأمامي والمصابيح الأمامية وزجاج نظارتك.
- قم بفحص عينيك كل عامين، خاصة إذا كنت فوق سن الأربعين.

وفي كثير من الدول تشترط على قائدي السيارات أن يكون معهم زوج إضافي من النظارات أو العدسات اللاصقة داخل السيارة. كما تشترط معظم البلدان على المصاب بالكتاراكت«الماء الأبيض» أو الجولوكوما «الماء الأزرق» أو أي مرض آخر يتعلق بالعينين بإعلام جهة إصدار رخصة القيادة. وقد لا يحصل على تغطية تأمينية إذا ما سبق وأن وقع له حادث أو لم يبلغ عن أي مشكلات تتعلق بقدرته على الإبصار.

- تأكد من أن عدسات نظاراتك الشمسية داكنة بما يكفي، لكن احرص على ألا تكون داكنة للغاية لدرجة أن تعوق قدرتك على الرؤية ومن الألوان المثالية للنظارات الشمسية اللونين البني أو الرمادي والذي ليس له تأثير سلبي على القدرة علي تمييز الألوان.



المصدر :صحيفة الرياض ، العدد 15020 .




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات