تدشين أول مركز استشارات لعلاج الإدمان مجانا وبسرية تامة .



الأحد, 2 أغسطس 2009
علياء الناجي - الرياض

دشنت اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالتعاون مع برامج الدكتور ناصر الرشيد للوقاية من المخدرات مشروع “مركز استشارات الإدمان” والذي يعد المركز المتخصص الأول بالمملكة ويعنى بتقديم المشورة الاجتماعية والنفسية والأسرية في مجال علاج الإدمان على المخدرات والمؤثرات العقلية ، وتم تجهيز المركز بأحدث وسائل الاتصالات والتقنية لاستقبال جميع الاستشارات المتعلقة بالمخدرات.

وبدأ العمل به الشهر الماضي حيث جرى تشغيله تجريبيا ولمدة ثلاث ساعات يوميا، ثم انطلقت المرحلة الثانية من المشروع بواقع 8 ساعات يوميا ويعمل على تقديم الاستشارات بالمركز مجموعة من الخبراء السعوديين المصنفين عالميا كخبراء علاج واستشارات إدمان بالتعاون مع وزارة الصحة وبعض الخبراء المتخصصين ، وتم حتى الآن استقبال وإرشاد مئات من الأسر والحالات.

وبين أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات المساعد الدكتور فايز الشهري أن ما يقدمه المركز من استشارات ينطلق من برنامج علمي وآلية عمل محكمة أرسلت لخبير متخصص بمكتب مكافحة المخدرات والجريمة في فينا لتقييم هذه الخدمة وفق المعايير الدولية في علاج الإدمان.

ويقدم المركز خدماته مجانا لطالبي الخدمة، ويهتم بتقديم الاستشارات الاجتماعية والنفسية والطبية المتعلقة بمجالات تعاطي المواد القابلة للإدمان فضلاً عن تقديم المعلومات العامة مستهدفا بخدماته الفئات المتعاطي وأسرة المتعاطي والأخصائي الاجتماعي والنفسي ومديري العمل ومراقبي جودة وسلوك العمال والمرشد الطلابي.

واعتبر الشهري ان تفاعل الحالات والأسر مع المركز من خلال اتصالهم اليومي دليل على أهمية هذا المركز ومايقدمه من استشارات علمية طبية تخصصية وبسرية تامة ساهمت في علاجهم من الإدمان. رغم أنه لازال في مرحلة التشغيل التجريبية وقبل التوسع إعلاميا في نشر وترويج خدمات المركز.




المصدر: صحيفة المدينة ، نشر بتاريخ 2/8/2009 م .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات