200 مأذون بالشرقية ويجب على الفتاة المصارحة .



وائل المسند ـ الدمام


جدد مجموعة من مأذوني الأنكحة دعوتهم لأولياء الأمور إلى ضرورة التنبه لخطر « إكراه « الفتاة أو المرأة على الزواج وما قد يترتب عليه من إثم وأمور قد لا تحمد عقباها .مؤكدين لـ«اليوم» أن بعض أولياء الأمور لا يبالون بأهمية رأي الفتاة أو المرأة في الزواج وقبولها للطرف الآخر مع العلم أنه من شروط صحة الزواج قبول ورضا الفتاة أو المرأة عن قناعة للزوج المتقدم لها.

وأوضح الشيخ ابراهيم الزيات الإمام والخطيب ومأذون الأنكحة ضرورة التنبه لهذه المسألة التي يتهاون فيها بعض أولياء الأمور قائلا : أن يرغمها ويأمرها ويلزمها وهي كارهة لا يجوز؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «لا تنكح البكر حتى تُستأذن»، ولو لم تطع أباها لا يضرها، وليس هذا معصية؛ لأن هذا حق لها.

من جهة أخرى وصل عدد مأذوني الأنكحة في المنطقة الشرقية وحدها إلى 200 مأذون موزعين على مدن ومحافظات المنطقة، فيما تشهد مدن الدمام والأحساء والقطيف أعلى نسبة من المأذونين نظرا للكثافة السكانية والإقبال على الزواج خلال فترة الصيف من كل عام .

يذكر أن وزارة العدل السعودية شددت على ضرورة التأكد من موافقة المرأة أو الفتاة على الزواج وأخذ رأيها قبل كتابة العقد واستيفاء كافة الشروط للعقد الشرعي الإسلامي بما فيها لائحة المخالفات ومنها عدم الاطلاع على صك حصر الورثة، وإجراء عقد النكاح خارج الولاية المكانية، وعدم الاطلاع على التقرير الطبي قبل العقد، إضافة إلى مخالفات أخرى وأن مخالفة تلك الإجراءات تعرض المأذون لإلغاء الرخصة والإيقاف والإنذار.



المصدر: صحيفة اليوم ،العدد 13192 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات