«موهبة» تدشن 36 برنامجاً صيفياً بالتعاون مع 32 جهة ومشاركة 1800 طالب وطالبة .



الرياض - تركي العمري


انطلقت فعاليات وأنشطة برامج موهبة الأثرائية الصيفية المحلية لعام 2009م، التي تقيمها مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" صيف كل عام في مختلف مناطق المملكة، بمشاركة 1800 طالب وطالبة، وبالتعاون مع 32 جهة ما بين جامعات وكليات ومؤسسات تعليمية ومراكز بحثية وتربوية رائدة ومدارس متميزة وشركات صاحبة ريادة في دعم الإبداع والابتكار.

ويبلغ عدد برامج موهبة الصيفية المحلية هذا العام والتي تستمر مابين أسبوعين وأربعة أسابيع، 36 برنامجاً في مختلف المجالات تتضمن 24 برنامجا للطلاب و12 برنامجاً للطالبات وتشمل طلاب وطالبات المرحلة الابتدائية الصفين الخامس والسادس، والمرحلة المتوسطة طلاب وطالبات الصف الثالث متوسط، و المرحلة الثانوية طلاب وطالبات الصفين الأول والثاني ثانوي – علمي. وقال معالي الأمين العام ل"موهبة" الدكتور خالد بن عبد الله السبتي: إن "البرامج الإثرائية الصيفية جزء من إستراتيجية وخطة الموهبة والإبداع ودعم الابتكار وتعكس الدور الوطني للخطة الإستراتيجية لدعم تحول المملكة لمجتمع معرفي متكامل، من خلال تحقيق رسالة موهبة في دعم بناء وتطوير بيئة ومجتمع الإبداع بمفهومه الشامل بالمملكة، لكي يتمكن الموهوبون، وبفئاتهم المختلفة من استغلال وتسخير مواهبهم لخدمة الوطن".

وذكر معاليه " أن البرامج الأثرائية الصيفية المحلية منها والدولية مرتبطة ارتباطاً وثيقاً برؤية 1444ه، 2022م التي تتضمنها الخطة الإستراتيجية والتي تنص على أن تصبح المملكة مجتمعاً مبدعاً فيه من القيادات والكوادر الشابة الموهوبة والمبتكرة ذات التعليم والتدريب المتميز ما يدعم التحول إلى مجتمع المعرفة وتحقيق التنمية المستدامة، وتفتح المجال أمام المتميزين والمتميزات من أبناء الوطن للمشاركة وصقل مواهبهم وتنمية قدراتهم واكتشاف مواطن الإبداع لديهم وإثرائها من خلال هذه البرامج الصيفية التي تشهد كل عام تطويراً وتجديداً يصب في مصلحة الموهوبين والمبدعين وفي طريق المسير إلى تحقيق رؤية 1444 ه ".

وأشاد الدكتور خالد السبتي بشركاء موهبة في البرامج الصيفية المحلية والدولية لهذا العام، مشيراً إلى أنهم شركاء حقيقيون ل"موهبة" في سبيل تحقيق أهدافها ورسالتها.

من جانبها، أبانت المشرف العام على برامج موهبة الصيفية المحلية الدكتورة آمال الهزاع، أن برامج موهبة الصيفية المحلية تسعى إلى تنمية شخصية الطلبة الواعدين بالموهبة والإبداع، العقلية والنفسية والاجتماعية من خلال إشراكهم في خبرات تربوية إضافية متميزة وذات جودة نوعية عالية لتتكامل مع تلك الخبرات التربوية التي تلقوها في المدرسة من خلال تنمية القدرات العقلية للطلبة الواعدين إلى أقصى طاقة ممكنة وتوجيه هذه القدرات إلى احتياجات المجتمع وأولوياته التنموية، وإتاحة الفرصة للطلاب والطالبات المتميزين لاكتشاف مجالات أكاديمية وعلمية مهمة وتوجيههم لهذه المجالات، وتنمية مهارات التفكير الإبداعية والنقدية لدى الطلبة وتنمية المهارات الشخصية والمهارات الاجتماعية، وتنمية روح العمل الجماعي..


والقيادة والمبادرة والإنجاز.

وزاد المشرف العام على مشروع الرعاية "أن موهبة هذا العام زادت من الطاقة الاستيعابية للبرامج إلى خدمة 1800 طالب وطالبة في 36 برنامجاً، حيث أنها كانت في العام الماضي 1000 طالب وطالبة في 22 برنامجاً، لافتاً إلى أن "صيف موهبة" يتضمن هذا العام التعاون مع عدد من الجامعات ومراكز الأبحاث، إذ تتحمل المؤسسة جميع التكاليف الخاصة بالطلبة المشاركين في هذه البرامج.

وأبانت أن البرامج لهذا العام تتمحور بشكل عام حول علوم الهندسة، العلوم الطبية، تكنولوجيا الاتصالات، التقنية، علوم الرياضيات، البحث العلمي، الالكترونيات، البيئة والبرمجيات وتطبيقاتها، بالإضافة إلى مهارات التفكير وحل المشكلات والتفكير الناقد، كما أن البرامج ستتضمن مجموعة من الأنشطة الاجتماعية، الثقافية، الرياضية والترفيهية.

وتضم قائمة شركاء موهبة في تنفيذ برامج البنين التي يبلغ عددها 24 برنامجا 20 جهة هي مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، مستشفى الملك فيصل التخصصي، كلية الجبيل الصناعية، جامعة الملك فيصل، جامعة طيبة، شركة أرامكو السعودية، جامعة الأمير سلطان، جامعة الملك خالد، جامعة الملك عبد العزيز، جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، جامعة حائل، جامعه الإمام محمد بن سعود، جامعة الباحة، جامعة جازان، مدارس دار الذكر بجدة، مدارس الظهران الأهلية، مدارس منارات القصيم، مدارس منارات الرياض، مدارس البشرى بمكة المكرمة. وتقام برامج البنات وهي برامج غير تفرغية في 12 جهة تضم شركة آرامكو السعودية، جامعة الأمير سلطان الأهلية بالرياض، جامعة الملك سعود بالرياض، جامعة الملك فيصل بالأحساء، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، الهيئة السعودية للتخصصات الطبية بجدة، جامعة الملك عبد العزيز بجدة، مدارس دار الفكر الأهلية بجدة، جامعة أم القرى بمكة المكرمة، مدرسة فتيات المستقبل بالطائف، مدارس الرياض الأهلية بالرياض، مدارس منارات المدينة الأهلية بالمدينة المنورة.



المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 14994 ,.




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات