الأميرة عادلة تدشن وحدة البحث العلمي بمستشفى الملك عبدالعزيز .



ليلى باهمام – الرياض


تدشن صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز صباح اليوم الثلاثاء، وحدة البحث العلمي في مركز الأورام بمستشفى الملك عبدالعزيز في الرياض، وهي الوحدة التي تمثل انطلاقة جديدة للبحث العلمي في المملكة.

وقال نائب المشرف العام على برنامج مستشفى الملك عبدالعزيز ومركز الأورام الدكتور محمد المبارك: «يسعدنا دعم وتبني الأميرة عادلة لهذه الوحدة التي ستحمل اسم سموها، والتي تشكل إضافة مهمة في مجال البحث العلمي لدينا، خصوصاً وأننا تعودنا من سموها الكريم دعمها المتواصل لمركز الأورام من تجهيز فصل لتعليم الأطفال ومركز ترفيهي لهم».


وأضاف: «مستشفى الملك عبدالعزيز ومركز الاورام يحتوي على مواد بحثية ثمينة لمن أراد البحث، وافتتاح وحدة خاصة به بات ضرورة لتشجيع الانتاج العلمي المتعلق بالابحاث لحث المجتمع على انتاج اعمال مميزة ومساهمات ودراسات تخدم هذه الفئة الغالية على قلوبنا جميعا» وقدم المبارك شكره لصاحبة السمو الملكي الاميرة عادلة على «زيارتها الكريمة للمستشفى مما له الأثر الكبير على العاملين من اطباء وفنيين وإداريين من حيث الحافز على الجد والاجتهاد».


من جانبها قالت مديرة مركز الأورام بمستشفى الملك عبدالعزيز بجدة الدكتورة حسنة الغامدي: «ان الاهتمام بالدراسات والابحاث يساعد جميع المؤسسات الصحية على تحقيق النجاح بشكل مستمر وتحقيق الهدف من وجودها والارتقاء بنظام رعاية المرضى والمحافظة على حقوق المرضى، فتشجيع عمل الأبحاث هو مسؤولية جميع الجهات في كل المستويات وهو ليس مقتصرا على مراكز الابحاث العالمية ولكنه واجب وطني ان نقوم بتطوير اسس ومفاهيم وأساسيات وأنظمة البحث العلمي في جميع المجالات الطبية وواجبنا وضع لبنة في صروح وزارة الصحة وتسخير الموارد المتاحة والمساهمة في التطوير الصحي».




المصدر: صحيفة اليوم ، العدد 13157 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات