جامعة نايف تكشف حوادث الاعتداء الجنسي ومواد الإدمان في الشعر .



اليوم ـ واس



تبدأ بمقر جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية في الرياض اليوم السبت أعمال الدورة التدريبية «التحليل الكمي لمواد الإدمان في الشعر» ودورة «طرق تحليل الآثار البيولوجية في حوادث الاعتداءات الجنسية» اللتين تنظمهما كلية علوم الأدلة الجنائية بالجامعة وتستمر 5 أيام.

وسيستفيد من هاتين الدورتين منتسبو المختبرات الجنائية، والعاملون في فرق مسرح الجريمة والتحقيق والإدارات الأمنية ذات العلاقة في الدول العربية. وتهدف الدورة الأولى إلى تعريف المشاركين بمواد الإدمان وأهمية التحليل الكمي الجنائي لمواد الإدمان في الشعر وتنمية قدرات المشاركين وتدريبهم على طرق استخلاص المواد المخدرة من الشعر وتحليلها كمياً باستخدام أجهزة التحليل المتقدمة عالية الحساسية وتبادل الخبرات بين المشاركين في هذا المجال، بينما تهدف الدورة الثانية إلى تعريف المشاركين بالآثار البيولوجية المحتمل وجودها في مسارح جرائم الاعتداء الجنسي وطرق جمعها ونقلها وحفظها وتدريبهم على طريق تعريف الآثار البيولوجية ودراستها وتنمية قدراتهم على استخدام الآثار البيولوجية في إجراء تحليل البصمة الوراثية وتحديد هوية الجاني. ويشتمل البرنامج العلمي للدورة الأولى على جملة من الموضوعات المهمة منها

: التعرف على مواد الإدمان الشائعة وأسس فحص الشعر للتعرف على المخدرات وتجهيز العينات والتحليل الكيفي والكمي باستخدام الأجهزة المتقدمة، بينما يتضمن منهاج الدورة الثانية التعريف بحوادث العنف الجنسي وأنواعه ومفهوم الآثار المادية وأنواعها وفحوصات المختبر الجنائي للآثار البيولوجية «فحص الدم، السائل المنوي، اللعاب، الفحص المجهري للشعر والألياف، فحص الأسنان» ودراسة للبصمة الوراثية ودورها في التحقيق في حوادث الاعتداء الجنسي والتعرف على هوية الجاني والضحية وغيرها من الموضوعات ذات الصلة.




المصدر: صحيفة اليوم ،العدد 13140 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات