الجمعية السعـودية لأمراض الثلاسيـميا ترسل30 مريضا لحضور مؤتمر دولي .



اليوم_ الدمام


أكد الدكتور أحمد طراوة عضو اللجنة العلمية لأمراض الدم الوراثية بوزارة الصحة، وعضو الجمعية السعودية لأمراض الثلاسيميا، وعضو الجمعية السعودية لأمراض الدم وعضو الجمعية السعودية لأمراض الدم واورام الاطفال على حدوث تطور كبير في علاج مرضى الثلاسيميا في العامين المنصرمين، واستفادة المرضى من ذلك، مشيرا إلى أن الثلاسيميا وفقر الدم المنجلي يعتبران من أكثر أمراض الدم شيوعاً في المملكة، حيث تصل نسبته في بعض المناطق إلى 20%، لافتا إلى أن الإصابة بهذين المرضين تتركز في المنطقة الشرقية ومنطقة المدينة المنورة والمناطق الجنوبية والغربية للمملكة، مرجعا ذلك لعوامل وراثية واجتماعية مثل انتشار عادة زواج الأقارب.

وشدد طراوة على أن مكافحة هذه الأمراض والسيطرة عليها تحتاجان إلى تضافر جهود جميع القطاعات الصحية والمؤسسات الحكومية والأهلية ووسائل الإعلام للتوعية حولها، والتنبيه عن مخاطرها، وكيفية تجنبها.
وأشاد طراوة أثناء مشاركته في المؤتمر العالمي لأمراض الدم الوراثية الذي عقد في العاصمة السورية دمشق بالخطوة التي اتخذتها السعودية للحد من هذا المرض عبر إخضاع أبنائها للفحص قبل الزواج، مما أسهم في تفادي الكثير من المشكلات وتقليل ومحاصرة عدد حالات الإصابة بالمرض.

حضور

ويضيف الدكتور طراوة: ان وفد مركز المدينة لأمراض الدم الوراثية شارك بمنصة اعلامية تثقيفية بالمؤتمر ضمن ثلاثة مراكز امراض دم بالشرق الاوسط، شاركت بمنصاتها، وقد كانت منصة مركز المدينة الاكبر والاكثر حضورا، وقد جذبت انظار الحضور وابهرتهم.
وقال إن مختبرات الفحص الطبي قبل الزواج منتشرة في جميع مناطق المملكة، مشيرا إلى أنه تم تجهيزها بالأجهزة الطبية اللازمة والقوى العاملة المدربة، موضحا أن فحص ما قبل الزواج كشف أن 90% من الحاملين والمصابين بأمراض الدم الوراثية يتزوجون، ذاكراً أنه وبعد أربع سنوات انخفضت هذه النسبة إلى 68%، واصفاً إياها بأنها نتيجة معقولة، لكنه شدد على سعي المملكة إلى تقليلها إلى أقل نسبة ممكنة.

وناقش المؤتمر العالمي لأمراض الدم الوراثية، الذي شارك فيه نخبة من الاستشاريين والأساتذة المختصين في أمراض الدم الوراثية من مختلف مناطق المملكة، إلى جانب مشاركة متميزة من أبرز الخبراء من كافة دول العالم، مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وسويسرا وغيرها من الدول الأوروبية والعربية، والتطورات الجديدة في علاج هذا المرض وأبرز المستجدات البحثية المتعلقة به على المستوى العالمي.


خبرات

وأوضح الدكتور طراوة أن الجمعية السعودية لمرض الثلاسيميا أرسلت 30 مريضا لحضور فعاليات هذا المؤتمر، للاستفادة من المحاضرات العلمية والحلقات التثقيفية والتوعوية التي عقدت في اليوم الثاني، في خطوة منها لنشر الثقافة التوعوية الخاصة بأمراض الدم الوراثية لدى المرضى، إلى جانب مساعدتهم في الاتصال بأقرانهم مما ينعكس إيجابا على حالتهم النفسية، إضافة إلى الاستفادة من مستجدات الطب في هذا المجال وكل ما يتعلق بالأمراض الوراثية وطرق تجنب الإصابة بها.


شكر

من جهته ثمّن محمد عبد الله عمر، ووالده السيد عبد الله عمر، اللذان كانا من ضمن المرضى المرسلين من قبل الجمعية السعودية لمرض الثلاسيميا، هذه البادرة من الجمعية، معربين عن شكرهما لها لإتاحة الفرص المتكررة للمرضى أعضاء الجمعية، لحضور المؤتمرات والندوات والملتقيات الطبية الهامة، مما يمكنهم من لقاء الأطباء والمرضى من شتى الدول، وتبادل الخبرات وطرق العلاج والاستفادة من تجارب المرضى الآخرين، وتعزيز الأمل لديهم في حياة مستقرة.





المصدر : صحيفة اليوم ، العدد 13133




    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات