أكثر من نصف مليون ريال دعم لحملة الحد من العنف الأسري .



الأحساء ـ

تُعد اللجنة المنظمة لسباق الجري الخيري السنوي بالمنطقة الشرقية بالتعاون مع مركزي التنمية الأسرية بالأحساء والدمام برنامجاً متنوعاً يهدف إلى توعية المجتمع بخطر العنف الأسري تحت شعار (أسرة آمنة مجتمع آمن)، ويستهدف جميع محافظات المنطقة الشرقية، خلال العام الحالي 1430هـ(2009)، ويتضمن عدداً من المحاضرات الجماهيرية، والبرامج التدريبية المبنية لهذا البرنامج خصوصا، وحملة إعلامية توعوية تشمل اللوحات الإرشادية، والمعارض المتنقلة، والمطبوعات، وفلاشات فضائية، ومسابقة عامة في فنون الرسم والأدب ، ويحرص البرنامج على تفاعل كافة فئات المجتمع العمرية مع حملته التوعوية، وكذلك تفاعل جميع الجهات والإدارات الحكومية، والقطاع الخاص مع فعالياته المتنوعة، وذلك إيماناً من الجهة المنظمة بدور الأمن الأسري، وأثره الإيجابي في توطيد أمن المجتمع، ومن ثم تحقيق الأمن الوطني الكبير، ودفع عجلة التنمية إلى الأمام في ظل شعور الفرد في أجواء أسرته بالاستقرار والأمان ، ويأتي هذا البرنامج استجابة للتوجيهات السامية من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله تعالى، الداعية للعناية بالأسرة ، وحمايتها من أخطار العنف الأسري ، والتي كان من ثمارها تأسيس برنامج الأمان الأسري الوطني بناء على القرار السامي رقم 1471م ب ، الصادر بتاريخ 16/10/1426هـ ، والذي تم تدشينه في شهر سبتمبر 2007م، بهدف إيجاد بيئة اجتماعية آمنة متضامنة، تتصدى للعنف ٱلأسري ، وتفعيل ثقافة وطنية تحترم حقوق ٱلأفراد ؛ لاسيما الفئات الأكثر تعرضا للعنف من الأطفال ، والنساء ، وكبار السن ، وذوي الاحتياجات الخاصة. وتدريب العاملين في هذا المجال للتعامل الأمثل والفعال مع هذه الحالات.

وقد تم إعداد حقيبة تدريبية بعنوان: كيف أحمي نفسي وأسرتي من العنف الأسري؟ شارك في بنائها كل من د.خالد بن سعود الحليبي مدير المركز، والأستاذ محمد بن عبد العزيز الشيخ حسين، والأستاذ صلاح بن محمد العوض، وسوف تجري طباعتها، وتدريب عدد من المدربين عليها، ومن ثم تدريب آلاف المستفيدين من الآباء والأمهات والشباب والفتيات ورجال الحسبة والمتعاملين مع الأحداث ودور الرعاية ودور الحماية وغيرهم، بإذن الله تعالى ، وقريباً سوف يتم إطلاق مسابقة ( الأسرة الآمنة ) في مجالات الخط العربي ، والفن التشكيلي والمهني ، والتصوير المرئي والضوئي ، والكتابة الأدبية ، وقد رصدت لها جوائز نقدية قيمة؛ لتكون منطلقا لعدد من المعارض التوعوية في الأسواق العامة، بعد أن تستكمل الإجراءات الرسمية اللازمة.





    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات