"هاجر" تحفظ القرآن الكريم كاملا و750حديثا صحيحا .


بدر الدوسري ــ النعيرية

تصقل المتابعة الأسرية وتوفير الأجواء المناسبة داخل المنزل مواهب الأبناء وتنمي ما لديهم من قدرات عقلية وإبداعية خاصة إذا امتزجت هذه المتابعة بتحفيز وتشجيع دائم يدفع هؤلاء الأبناء إلى مزيد من الاستمرارية نحو آفاق متسعة من الإبداع والتميز بين الأقران . وجاءت جائزة الأمير نايف بن عبد العزيز لحفظ الحديث النبوي لتكتشف هذا العام وكل عام الكثير من المتميزات في حفظ الحديث ففي هذا العام الرابع للجائزة حققت الطالبة هاجر حمدي غمري عبد الظاهر من محافظة النعيرية المركز الأول على مستوى المملكة بحفظ 500 حديث

لمستوى الجائزة الثالث ويأتي تميز هذه الطالبة واتقانها للحفظ نتيجة ما تجده من عناية أسرية متواصلة إلى جانب الاهتمام المدرسي بتنمية ما لديها من قدرات وبذل كافة الجوانب المساعدة في مسيرة الحفظ التي امتدت لعدة أشهر.


جهد

يقول والد الطالبة حمدي عبد الظاهر: ان ابنته بذلت جهدا كبيرا في تحقيق هذه النتيجة المشرفة وذلك بعد أن خصصت وقتا للحفظ والمراجعة يبدأ بعد مراجعتها دروسها بحفظ 10 أحاديث ومراجعة 20 حديثا بشكل يومي تتضمن معاني الكلمات ورواة الأحاديث وإتقان الحفظ بطريقة لغوية صحيحة مبينا أن ابنته هاجر تحفظ 750 حديثا شريفا بالإضافة إلى حفظها القرآن الكريم كاملا ولديها دورة في التجويد وتدرس في الصف الأول الثانوي في المدرسة الثانوية الثانية بالنعيرية.


متابعة

ونوه عبد الظاهر الى دور المدرسة الكبير في تحقيق ما وصلت إليه ابنته من حفظ وتفوق دراسي عام وذلك بفضل الله ثم بمتابعة مديرة المدرسة وزميلاتها المعلمات بالإضافة إلى وجود بعض البرامج الصوتية لعدد من المشايخ في فن إلقاء الحديث مما ساعد الطالبة هاجر على الحفظ بطريقة صحيحة ومتقنة مشيرا إلى ما قدمه مكتب التربية والتعليم بالمحافظة من اهتمام وتكريم للطالبة هاجر عند حصولها على المركز الأول وهو الأمر الذي زاد من شعور

الأسرة بالفخر تجاه ابنتهم واعطى دافعا للطالبة في ذات الوقت لبذل مزيد من التفوق والتميز في شتى المناحي العلمية .وعن أمنية الطالبة هاجر قال والدها ان لديها العزم بمواصلة حفظ الحديث لإتمام حفظ موسوعة كتب الصحاح الست للبخاري ومسلم وسنن أبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجه ، وأن تقدم ما بوسعها لخدمة مجتمعها وأمتها المسلمة.



المصدر : صحيفة اليوم العدد 13121 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات