سعودي يحصد المركز الرابع في معرض إنتل للعلوم والهندسة في أمريكا .

سعوديون - الرياض - متابعات :



حقق الطالب معاذ نبيل أبو عائشة من "موهبة" المركز الرابع في فئة العلوم الإنسانية والاجتماعية للمشاريع الفردية في معرض إنتل للعلوم والهندسةISEF 2009، الذي اختتم أمس في مدينة رينو في ولاية نيفادا الأمريكية، وذلك عن مشروعه "الروبوكير" من بين 1563 مشاركا من 51 دولة تنافست على الفوز بالمراكز المتقدمة.


وأهدى الدكتور محمود نقادي، مستشار الأمين العام لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، الإنجاز لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز رئيس المؤسسة، لرعايته الكريمة ودعمه المستمر للموهوبين والمبدعين السعوديين، وتوجيهه الدائم بضرورة الاستثمار في العقول وتنمية رأس المال الفكري المؤهل للمشاركة في توجه المملكة نحو مجتمع المعرفة واقتصاد معرفي مبدع قادر على المنافسة عالميا.


وقال: "هذه المسابقات جزء من منظومة استراتيجية وخطة الموهبة والإبداع ودعم الابتكار التي أقرها خادم الحرمين الشريفين، والتي تجسد في جوانبها الاهتمام بشريحة الموهوبين واكتشافهم ورعايتهم، وتدعم التوجهات الوطنية نحو الصناعات المعرفية واقتصادياتها، في إطار رؤية وطنية مستقبلية لـ 15 عاما المقبلة (رؤية 1444 هــ / رؤية 2022م)".


وأكد نقادي أهمية المشاركة في مثل هذه المعارض الدولية بما يجسد المبادرات الخمس الرئيسة التي تتضمنها الخطة الاستراتيجية وتركز على العلوم والتقنية والمبادرة والإدارة، بغرض إيجاد مجتمع مبدع، ورعاية نحو 40 ألف موهوب وموهوبة، واستفادة أكثر من 80 ألف طالب وطالبة، وما يقارب 3 في المائة من المجتمع السعودي.


من جانبه، ذكر أحمد البلوشي رئيس الوفد السعودي، أن مشاركة موهبة في مثل هذه الفعاليات والمحافل الدولية، تمثل واقع التطور العلمي والتقني والنهضة التي تعيشها المملكة في طريق التحول إلى مجتمع المعرفة، وتأكيدا على دور موهبة في بناء وتطوير بيئة ومجتمع الإبداع بمفهومه الشامل في المملكة، ليتمكن الموهوبون والموهوبات بفئاتهم المختلفة من تسخير مواهبهم لخدمة الوطن.


ويعد معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة Intel ISEF الوحيد في العالم للمرحلة ما قبل الجامعية، الذي يقدم كل علوم الحياة للطلاب، ويتنافس كل عام ما يزيد على مليون طالب تراوح صفوفهم بين الصف الثالث متوسط إلى الثالث الثانوي، في نحو 500 معرض من معارض العلوم الإقليمية المحلية برعاية Intel ISEF يتأهل من خلالها أكثر من 1500 طالب يمثلون نحو 50 دولة إضافة إلى الولايات المتحدة للتنافس على جوائز تقدر قيمتها بأكثر من ثلاثة ملايين دولار في 17 مجالا علميا.


وتعد الجائزة هي الفوز الثالث لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" للعام الثالث على التوالي في المعرض، حيث فازت قبل ذلك بجائزة المركز الرابع في قسم العلوم الاجتماعية والسلوكية في معرضIntel ISEF 2008 من بين 51 دولة، ونالها الطالب أحمد خالد النعيمي في ثاني فوز له في هذه المسابقة العلمية، وبجانب فوزه بهذه الجائزة رشح النعيمي ضمن 36 تم اختيارهم لحضور غداء عمل مع مجموعة من العلماء البارزين الحائزين على جائزة نوبل.


كما تمثل هذه المشاركة الثالثة على التوالي للمملكة في معرض Intel ISEF والتي جاءت نتاج مذكرة تفاهم تم توقيعها بين مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة و الإبداع وشركة إنتل العالمية وتهدف إلى المزيد من تطوير العلاقات بين الجانبين وتحديد مشاريع التعاون بين موهبة وإنتل.




المصدر: شبكة سعوديون ، نشر بتاريخ 17/5/2009 .



    مقال المشرف

إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

"إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

    استطلاع الرأي

هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات